استشهاد رجل أمن متأثرا بإصابته برصاص مطلوبين في الراشدية

تم نشره في السبت 19 أيلول / سبتمبر 2015. 02:35 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2015. 11:26 مـساءً
  • العريف محمد عطا السلايمه- (من المصدر)

عمان- الغد- استشهد عنصر من إدارة مكافحة المخدرات في قسم الجنوب مساء الأحد، متأثرا بجراح أصيب بها  بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل مطلوبين خطيرين في مجال تجارة المخدرات بمنطقة الراشدية جنوبي المملكة.

وبحسب بيان صادر عن الأمن العام  فإن فريقا من إدارة مكافحة المخدرات في قسم الجنوب وأثناء قيامه بإحدى مهام المراقبة وجمع المعلومات حول عدد من تجار ومروجي المواد المخدرة في منطقة الراشدية تفاجأ بمركبتين قام من بداخلهما بإطلاق عيارات نارية باتجاههم حيث تم الرد عليهم بالمثل إلا أنهم لاذوا بالفرار.

وأضاف البيان "أنه نتج عن الحادثة إصابة رجلي أمن عام بعيارات نارية، قبل أن يفارق على إثرها الحياة أحدهما وهو الشهيد العريف محمد عطا السلايمة، بينما أصيب الآخر برتبة عريف بعيار ناري في اليد وحالته العامة حسنة  .

وأكد المركز الإعلامي أن مطلقي النار من الأشخاص الخطرين والمسلحين وبحقهم العديد من الطلبات في قضايا الاتجار بالمواد المخدرة وبوشر باتخاذ الإجراءات الامنية اللازمة لمتابعتهم والقاء القبض عليهم لينالوا عقابهم الرادع .

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »رحم الله الشهيد (esamrj)

    الاثنين 21 أيلول / سبتمبر 2015.
    المجد والخلود لشهداء الأمن الأبطال والخزي والعار للمجرمين وتجار المخدرات الذين يشنون حربا حقيقية على شبابنا ومجتمعاتنا الآمنة ولولا يقظة الأبطال في الأمن لعاثوا في الأرض فسادا رحم الله الشهيد وأسكنه فسيح جنانه.
  • »لن ينقلونا من السلام الى الخراب والتخاطب بالرصاص (معتوق المعاني)

    الاثنين 21 أيلول / سبتمبر 2015.
    لن نترك المجرم يتصيد الابناء وينشر الخراب على طريقته الدموية الوحشية للحصول على مال .
    هناك رجال ونساء أمن شرفاء سيجعلون المخرب يصحوا ويتيقن انه لن ينجوا بفعلته الشنيعة واخلاقه السيئة
    هل من يقوم على توفير السلام في البلد الآمن هو طريدة برية يطلق عليها النار هكذا بدون وازع من اي نوع ؟
    اليس له ام واخت وزوجة وابنة وخالة وعمة يفتقدونه ، ومتى سيفهم اهل المطلوب اننا لن نجعل الرصاص والدماء هي الحكم بيننا بل هو القانون .
    لن نترك اي كبيرة او صغيرة تجرنا الى ما نراه في سوريا مثلا ، لن نسمح بثغرة لمتسللين مسلحين باذن الله واجهزة الامن قادرة وقوية
    لا تتركوا القاتل يتنقل بسلاحه ليزهق ارواح الشباب البريئة .. لا نامت أعين الجبناء في جحورهم الدنيئة .
    ولا أهل الشهيد اقول عظم الله اجركم وغفر الله له يكفيكم شرفا وقفة عز ورجولة وانتماء واخلاص لابن ضحى بروحه الطاهرة ليحافظ على بلدنا آمنا سليما معافى ممن ينشرون السموم بين الناس .
    نعم للواجب ثمن غالي له اسود وليوث أبطال .. اوسمة الاخلاق الكريمة على الصدور الابية