حلقة نقاشية توصي بمظلة واحدة لإدارة الموارد البشرية

تم نشره في الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمّان – أوصى مشاركون في حلقة نقاشية حول "آليات مواءمة مخرجات النظام التعليمي ومتطلبات سوق العمل"، بضرورة إيجاد مظلة وطنية واحدة لإدارة الموارد البشرية وتنميتها بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل الوطني بقطاعه العام والخاص.
وقالت مديرة المرصد الاقتصادي الأردني المستقل آية سمارة أمس، إن المشاركين أوصوا بايجاد استراتيجية جامعة للعملية بهدف توحيد الجهود نحو بناء كفاءات وطنية، إضافة إلى تطوير آليات التنسيق بين المؤسسات التعليمية وممثلي سوق العمل في القطاع الخاص.
وأشارت إلى أن الحلقة التي عقدها المرصد التابع لمركز "هوية للتنمية البشرية" بالتعاون مع مركز تطوير الاعمال، وبمشاركة العديد من القطاعات الرسمية والأهلية ومنظمات المجتمع المدني ، تأتي للوقوف على المخرجات الرئيسية للدراسة التي تم إعدادها حول مواءمة مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل من خلال ثلاثة قطاعات رئيسة هي الصحة والطاقة المتجددة وتكنولوجيا المعلومات. وبينت ان المشاركين دعوا خلال مناقشتهم الفجوة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل، مختلف المؤسسات التعليمة إلى إدراج برامج تدريبية مكثفة للطلبة بهدف تأهيلهم لدخول سوق العمل.
وخلصت الدراسة التي نفذها فريق متخصص تابع للمركز على 70 شركة كبرى ومتوسطة وصغيرة في القطاع الخاص، الى افتقار حديثي التخرج لمهارات التواصل والاتصال وحاجتهم إلى التدريب لصقل مهاراتهم العلمية والعملية بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل.
وأشارت سمارة الى أن الدراسة التي يعدها المرصد بالتعاون مع برنامج الشراكة العربية البريطانية مع السفارة البريطانية لدى المملكة، تهدف إلى توفير احصائيات عن فرص العمل المتوفرة حالياً والمتوقع تنامي الطلب عليها وفق ما يتماشى مع التوجه الاقتصادي العام ضمن استراتيجيات الاصلاح الاقتصادي. -(بترا) 

التعليق