ضبط أغرب حالة اعتداء على المياه بوسط البلد

تم نشره في الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2015. 03:12 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2015. 03:14 مـساءً
  • صورة النفق المستخدم في الاعتداء

عمان- الغد- قالت وزارة المياه والري/ سلطة المياه، ان كوادرها التفتيشية وبالتعاون مع شركة مياه الاردن "مياهنا" ضبطت أغرب حالة اعتداء على واحدة من اهم مصادر المياه في منطقة وسط البلد، تمثل بمحاولة الاعتداء على بئر مياه تابع لشركة مياهنا يزود مناطق واسعة في شرق العاصمة عمان باحتياجاتها من مياه الشرب من خلال حفر نفق على اعماق كبيرة.

وفي التفاصيل بينت مصادر وزارة المياه والري انه وضمن برامج الرقابة المكثفة لفرق التفتيش التابعة لسلطة المياه وشركة مياهنا تم كشف احدى محاولات الاعتداء على بئر المهاجرين الواقع في وسط البلد شارع قريش.

وحفر المعتدي نفقا عميقا أسفل كراج عمارته الداخلي بعمق خمسة امتار باتجاه بئر المهاجرين في محاولة منه للوصول الى حوض البئر المائي، من خلال عدة اجراءات من صب سقف النفق ووضع دعامات خشبية، إذ يستأجر المعتدي العمارة المحاذية للبئر المكونة من 3 طوابق تحت الارض وعدة طبقات فوق الارض يستخدم منها طابقا واحدا لغايات التمويه ككراج للسيارات.

وعلى اثر ذلك بدأت كميات المياه تتسرب من البئر الى الطوابق السفلية للعمارة التي ركب المذكور مضخات غاطسة فيها وسحب المياه لتعبئة صهاريج مياه وبيعها للمواطنين، إذ تم ضبط النفق والبدء بإعداد الضبوطات الخاصة ومخاطبة الجهات الرسمية ذات العلاقة لاتخاذ الاجراءات القانونية بحق المعتدين وضبطهم وجلبهم وازالة الاعتداء، كونه يشكل اعتداء على احد اهم المصادر المائية الرئيسية المزودة لعدد من المناطق في العاصمة خلافا لأحكام المادتين 456 من قانون العقوبات والمادة 30 من قانون سلطة المياه.

وبين المصدر ان المعتدي كاد يتسبب بإحداث تلوث بأحد اهم المصادر المائية الذي يزود اعداد كبيرة من المواطنين في بعض مناطق شرق العاصمة عمان، مثمنا تعاون جميع الاطياف سواء الشعبية او الرسمية التي تتعاون لإنجاح الحملة التي اطلقتها الحكومة، واوكلت لوزارة المياه والري/ سلطة المياه بالتعاون مع الأجهزة المعنية في وزارة الداخلية والمجلس القضائي ودائرة الادعاء العام ووسائل الاعلام اضافة الى مختلف اطياف المجتمع الذين يقومون يوميا بالإبلاغ عن محاولات البعض الاعتداء على الشبكات او حفر الابار ايمانا منهم بأهمية الحفاظ على المياه وتطبيق هيبة وسيادة الدولة وترسيخ القانون حماية لمصالح المواطنين وحماية مقدرات المياه من اي عبث، مشددا على انه لا تهاون في تطبيق احكام القانون.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كويس (خالد)

    الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2015.
    طيب مدام ببيع تنكات للموطنين لازم زمان انكشف ع كل حال الله على المعتدي ويعطيكم العافية