كل ما تريد معرفته فيما يتعلق بنظام التشغيل "iOS 9"

تم نشره في الثلاثاء 22 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • البرامج التي تمت إضافتها للنظام الجديد مهيأة لتوفير استهلاك البطارية - (أرشيفية)

علاء علي عبد

عمان- مع نهاية الأسبوع الماضي، قامت شركة "أبل" رسميا بطرح نسخة نظام التشغيل "iOS 9" التي لطالما انتظرها المستخدمون نظرا للتوقعات الكثيرة التي دارت حولها منذ فترة.
وبعد أن قام العديد من المستخدمين بتجربة هذه النسخة الجديدة لا بد وأن يكون تبين لهم بأن أهم إضافة على هذه النسخة كانت عبر التطور الملحوظ الذي شهده النظام الناطق "سيري"، حسب ما ذكرت مجلة "MacWorld".
وحتى نقترب أكثر من هذه النسخة، فإننا سنستعرض معا فيما يلي عددا من أهم التطورات التي قدمتها "أبل" عبر نظام التشغيل "iOS 9":
- بداية فإن النسخة الجديدة من نظام التشغيل تعد ومن حسن الحظ متوافقة مع إصدارات عدة قديمة لهواتف "الآيفون"، وذلك بدءا من جهاز "آيفون S4"، أي أن من لديهم هذا الجهاز يمكنهم تحميل الاصدار الجديد من نظام التشغيل "iOS". أما بالنسبة لمستخدمي أجهزة "الآيباد" فنظام التشغيل الجديد يعد متوافقا مع أجهزة "آيباد" بدءا من جهاز "آيباد 2". كما أن هذا الإصدار يعد متوافقا مع الجيل الخامس لأجهزة "الآبود".
- ننتقل الآن للحديث عن أبرز تحديث شهده نظام التشغيل الجديد وهو يخص النظام الناطق "سيري". فقد تم تنشيط النظام بحيث أصبح بمقدوره متابعة عادات المستخدم اليومية في التصفح والتنقل عبر جهازه، ومن ثم يمكن أن يقترح على المستخدم اقتراحات بشأن الشيء الذي يريد فعله. فقد أصبح بمقدور "سيري" توقع طلب المستخدم قبل أن يطلبه فعلا، وذلك من خلال مراقبة عاداته فيما يتعلق باستخدام جهازه وأوقات تلك العادات.
- نظام الأمان شهد أيضا تحسنا عما كان عليه في السابق، فبدلا من أن تكون أرقام المرور للهاتف مكونة من 4 خانات حسب ما هو معتاد أصبحت تلك الخانات 6 مع التحديث الجديد، مما يصعب أمر فك شيفرة تلك الأرقام في حال وقع الجهاز بيد شخص غريب على سبيل المثال.
- من الأمور الأخرى التي قامت بها شركة "أبل" عبر نظام التشغيل الجديد كان طرح برنامج "Move to iOS" وهذا البرنامج يستهدف خصيصا مستخدمي أجهزة "أندرويد"، وذلك لجذبهم للتحويل لأجهزة "iOS" وذلك من خلال تسهيل بعض الأمور كنقل البيانات والصور بين الجهازين.
- والآن قد يتساءل البعض ما إذا كانت تلك التحديثات ستؤثر على عمر البطارية والجواب نعم ستؤثر.. ولكن بشكل إيجابي. فبحسب المعلومات الواردة من شركة "أبل" فإن البرامج التي تمت إضافتها مهيأة خصيصا لتوفير الاستهلاك، وذلك من خلال البقاء معتمة بما أنه لا حاجة لإضاءتها، فضلا عن هذا فقد تم إضافة ميزة جديدة يمكن الوصول لها من خلال الإعدادات تسمح باستخدام وضعية الطاقة المنخفضة عندما تكون البطارية بحاجة للشحن ويكون المستخدم في مكان يصعب أن يشحنه به.

ala.abd@alghad.jo

التعليق