بثينة شعبان: تفاهم روسي أميركي لحل الأزمة السورية

تم نشره في الخميس 24 أيلول / سبتمبر 2015. 05:38 مـساءً
  • بثينة شعبان، مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد-(أرشيفية)

دمشق- أكدت بثينة شعبان، مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد وجود "تفاهم ضمني" بين روسيا والولايات المتحدة الأميركية للتوصل إلى حل للنزاع الذي تشهده بلادها منذ أكثر من أربع سنوات، وفق تصريحات نقلها الخميس الإعلام الرسمي.

 

وقالت شعبان في مقابلة مع التلفزيون السوري الرسمي مساء الأربعاء، نشرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" مقتطفات منها الخميس، "هناك توجه لدى الإدارة الأميركية الحالية لإيجاد حل للازمة في سورية وهناك تفاهم ضمني بين الولايات المتحدة وروسيا من أجل التوصل إلى هذا الحل".

وأشارت إلى "وجود إقرار أميركي بأن روسيا على معرفة بالمنطقة وتقيم الموقف بشكل أفضل"، مضيفة أن "المناخ الدولي الذي نشهد اليوم هو مناخ متجه نحو الانفراج وحل الأزمة في سورية".

وتحدثت شعبان عن "تراجع في المواقف الغربية" بشأن الحل في سورية التي تشهد نزاعا تسبب منذ منتصف آذار (مارس) 2011 بمقتل أكثر من 240 ألف شخص ونزوح الملايين من السكان داخل البلاد وخارجها.

ودعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الأربعاء من بروكسل إلى تنظيم مؤتمر جديد للأمم المتحدة حول سورية بعد مؤتمري كانون الثاني (يناير) 2012 وشباط (فبراير) 2013 والمعروفين باسم "جنيف 1" و"جنيف 2". لكنه استبعد أي دور للأسد في المرحلة الانتقالية.

في المقابل، دعت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الخميس إلى إشراك الأسد في أي مفاوضات تهدف إلى إنهاء النزاع.

وفشلت كل المبادرات السابقة التي اقترحتها الأمم المتحدة أو القوى الكبرى في وضع حد للنزاع السوري. ولم يتوصل مؤتمرا جنيف -1 و جنيف-2 إلى نتائج حاسمة بسبب الخلاف حول مصير الأسد.

وتتزامن هذه المواقف مع دخول روسيا عسكريا على خط النزاع عبر زيادة دعمها العسكري لقوات النظام ما يشكل بحسب خبراء، مرحلة جديدة في النزاع السوري.

وجددت شعبان الإشارة إلى أنه "لا يمكن أن يكون هناك حل سياسي للأزمة في سورية بدون القضاء على الإرهاب".
وتصر سورية على أولوية "مكافحة الإرهاب" قبل المباشرة في أي حل سياسي.

 

وقال الأسد في مقابلة سابقة إن "أي مبادرة (للحل) ليس فيها بند مكافحة الإرهاب كأولوية ليست لها قيمة".-(ا ف ب)  

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »سوريا الاهم (طارق ادم)

    الجمعة 4 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    الاهم عودة السوريين ولا تصلح معارضة الفنادق ولا زبانية بشار لحكم سوريا ويجب معاقبة حزب الله وايران على ما فعلت واجبارها على دفع تعويضات لسوريا من اموالها المجمده فبجرائمها وعصاباتها الطائفيه ادخلت المنطقه في موجة التهجير والدمار