إصابات بين المرابطين باقتحام الاحتلال للأقصى

تم نشره في الاثنين 28 أيلول / سبتمبر 2015. 08:15 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 28 أيلول / سبتمبر 2015. 08:17 صباحاً
  • إصابات بين المرابطين باقتحام الاحتلال للأقصى
  • إصابات بين المرابطين باقتحام الاحتلال للأقصى
  • إصابات بين المرابطين باقتحام الاحتلال للأقصى

القدس المحتلة- اقتحمت قوات الاحتلال الخاصة، صباح اليوم الاثنين، المسجد الاقصى المبارك، وشرعت بتفريغه من المصلين عبر اطلاق قنابل الصوت والاعيرة المطاطية والاعتداء عليهم بالضرب بالهراوات الى جانب حصار بعضهم داخل المصلى القبلي.
وافاد شهود عيان لوكالة "وفا" الفلسطينية للأنباء، ان نحو ١٥٠ جنديا اقتحموا المسجد وشرعوا بطرد المواطنين عبر القاء القنابل المختلفة، مشيرين الى اندلاع حريق خلال الاقتحام سيطر عليه عناصر الاطفاء التابعة للاوقاف الاسلامية.
فيما نقل موظفون في الاقصى ان قوات الاحتلال جلبت اليات خاصة تساعدها في ازالة اخشاب وفتح نوافذ المصلى القبلي.
وافادت مصادر من داخل الاقصى باصابة عدد من المصلين يتم علاجهم في عيادة المسجد.
وقالت الوكالة ان قوات الاحتلال اعتدت على المواطنين الممنوعين من دخول المسجد الاقصى ومنعتهم بالقوة من الاقتراب من بوابات حطة والسلسلة.
يذكر أن منظمات 'الهيكل' المزعوم وجهت دعوات لاقتحام الاقصى اليوم لمناسة عيد العرش او المظلة العبري.

التعليق