مصدر أمني: نزلاء بـ"الهاشمية" يوقفون مقاطعتهم لتناول الطعام

تم نشره في الخميس 1 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • ارشيفية

موفق كمال

عمان -  أوقف نزلاء في مركز إصلاح وتأهيل الزرقاء "الهاشمية"، محكومين وموقوفين في قضايا تنظيمات إرهابية، "مقاطعتهم لتناول الطعام من الوجبات التي يقدمها المركز، وذلك بعد مرور قرابة الأسبوع من المقاطعة"، حسبما أكد مصدر أمني.
وكان 14 نزيلا بـ"الهاشمية" امتنعوا، قبل حوالي أسبوع، عن تناول وجبات الطعام التي يقدمها المركز احتجاجا على رفض إدارة السجن السماح لهم بشراء فاكهة العنب، إضافة الى "سوء معاملتهم داخل المركز من قبل أحد مسؤوليه"، وفق ما ذكر محامي التنظيمات السلفية موسى العبداللات.
وبين العبداللات، لـ"الغد"، أن إدارة سجن الزرقاء أسعفت أمس النزيل بسام مصلح العباس الملقب (أبو بندر النعيمي) وهو من المتهمين في قضايا احداث الزرقاء، مشيرا إلى أن موكله "مضرب عن الطعام منذ ما يزيد على شهر بسبب عدم عقد جلسة له أو الاستمرار بمحاكمته".
بدوره، أكد القيادي بالتيار السلفي الجهادي محمد الشلبي الملقب "ابو سياف" ان النعيمي "تقدم بعدة شكاوى لمراكز حقوق الإنسان بشأن توقيفه على ذمة قضية أحداث الزرقاء، حيث مضى على توقيفه نحو 5 أعوام، فيما لم تعقد له جلسة منذ حوالي 10 شهور".
وبحسب العبداللات، فإن إضراب النعيمي عن الطعام "ربما أدى إلى تدهور حالته الصحية"، لافتاً إلى أن جميع المتهمين في قضية احداث الزرقاء مفرج عنهم باستثناء النعيمي ومحمد عبد الطحاوي.
فيما أكد المصدر الأمني نفسه أن إدارة مراكز الاصلاح والتأهيل "تعمل على مخاطبة الجهات القضائية من أجل تحديد جلسة للمتهم النعيمي"، موضحاً "أن النعيمي في حالة صحية جيدة، ويتلقى رعاية طبية جيدة".

التعليق