مصرع مستوطنين وإصابة أربعة آخرين بإطلاق نار قرب نابلس

تم نشره في الخميس 1 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 08:57 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 1 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 09:04 مـساءً
  • جنود الاحتلال يمشطون موقع العملية- (صحف عبرية)

القدس المحتلة- لقي مستوطن وزوجته مصرعهما وأصيب أربعة من أبنائهما مساء الخميس، إثر تعرضهم لإطلاق نار بالقرب من مستوطنة " ايتمار" بالقرب من نابلس في الضفة الغربية المحتلة، مساء اليوم الخميس.

وقالت مواقع إسرائيلية، إن مستوطنا وزوجته قتلا، فيما أصيب ابنيهما بجروح، إثر تعرض مركبتهم لإطلاق نار بالقرب من مستوطنة “ايتمار” المقامة على أراضي بيت فوريك قرب نابلس، مضيفة، أن حالة أبناء المستوطنين ليست خطيرة.

وأكدت مصادر فلسطينية، سماع صوت أطلاق نار كثيف بالقرب من المستوطنة القائمة على أراضي بلدة بيت فوريك، مبينة، أن المنطقة تشهد توافد تعزيزات من جيش الاحتلال، فيما لم يعرف حتى الان مصير منفذي الهجوم، إلا أن المعلومات الأولية ترجح نجاحهم في الفرار.

من جهتها، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن السيارة التي كانت تقل المستوطنين تعرضت لإطلاق نار مباشر من قبل مسلح على الطريق الواصل بين مستوطنتي ايتمار وألون موريه .

وأضافت أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال الاسرائيلي وشرطة الاحتلال ضروا للمكان فيما شرعت قوة من الجيش في تمشيط المكان والبحث عن المسلح الذي نفذ العملية.(مواقع فلسطينية)

 

التعليق