كيف يعتاد الطفل على التفوق دائما؟

تم نشره في الأحد 4 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • من المهم توفير جو ملائم للدراسة لدى الطفل - (أرشيفية)

عمان- الغد- يطمح الأهالي إلى تعزيز قدرات الأبناء الدراسية، وأن يروهم متفوقين في المواد الدراسية كافة، لذلك نرى أن الأهل عادةً، يتابعون الأبناء ويوفرون لهم الأجواء الدراسية ويحثونهم على المثابرة.
وهذه مجموعة من النصائح، وفق ما ورد على “ياهو مكتوب”، والتي تسهم في رفع مستوى التفوق عند الأبناء:
- من الضروري الجلوس مع الأطفال ومناقشة توقعاتهم لما سيدرسونه في المراحل المقبلة وتشجيعهم وإخبارهم عن مدى صعوبة هذه المهمة وبأن الإرادة القوية وحب الدراسة والمعرفة هي ما سيسهل الوصول إلى الهدف المطلوب.
- على الأم أن تقوم بتخصيص وقت للإشراف على متابعة أداء الأبناء لواجباتهم المنزلية، حتى لا يقعوا ضحية الإهمال من الأهل من ناحية، والانسياق وراء اللهو والتسلية من ناحية أخرى.
- اعلمي أيتها الأم أنه من المهم جداً أن يعمل قليلاً ويبذل جهداً إضافياً كل يوم بحسب سنه؛ وذلك لبناء مهارات التركيز وتطوير العادات الدراسية لدى طفلك، فوقت الدراسة يقتصر على 10 دقائق يومياً خلال فترة رياض الأطفال، ويمكن أن يضاف لها 10 دقائق يومية في كل سنة، مع تعليم الطفل كيفية العمل بانتظام حتى تحقيق أهدافه.
- إن العمل جنباً إلى جنب مع المدرس أمر مهم جداً؛ حيث ينبغي أن يتم التواصل مع معلم ابنك ليعطيك فكرة أفضل حول ما يجب أن يكون حجم عمل طفلك في المنزل وكيفية متابعته.
- احرصي على توفير الجو المناسب والمريح للدراسة والخالي من الضوضاء واللهو؛ فمن غير الصحيح أن يدرس الطفل في المطبخ أو غرفة العائلة مع الأهل وصوت التلفزيون، لذلك لابد من نقل الطفل إلى غرفة خاصة خالية من أي أشياء يمكنها أن تشتت انتباهه كالتلفاز أو أجهزة التكنولوجيا الحديثة، ومراقبته ليقوم بواجبه بشكل تام.
- من المهم جداً لتفوق الطفل أن ينظم الوقت ويقسمه؛ بحيث يكون هناك وقت للاستراحة، وآخر للدراسة، ووقت لتناول الطعام، وآخر لمشاهدة التلفاز واللعب، وموعد للنوم، وعلمي الطفل الالتزام بهذه المواعيد لتصنعي منه طفلاً منظماً.

التعليق