إصابة "والي الرقة" في داعش الأردني أبوغلوس بجروح خطرة

تم نشره في الأحد 4 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • عناصر من داعش - (ارشيفية)

موفق كمال

عمان- كشفت مصادر من التيار السلفي "الجهادي" عن إصابة، والي الرقة في تنظيم "داعش" الإرهابي، الأردني ياسر أبو غلوس، والمحكوم غيابيا في الأردن، بالأشغال الشاقة المؤقتة 15 عاما، في شباط (فبراير) الماضي، بجروح خطرة إضافة الى أربعة آخرين.
وأصيب أبو غلوس خلال معارك دارت في محافظة الرقة، التي تعد عاصمة تنظيم "داعش" الإرهابي، وهو يخضع حاليا للعلاج.
ويعد أبو غلوس من قيادات التيار السلفي "الجهادي" المحسوبة على مدرسة أبو مصعب الزرقاوي، حيث التحق بتنظيم "داعش" من خلال العبور الى تركيا، قبل نحو عامين، كما تولى تمويل إرسال المقاتلين الى التنظيم، وكان حلقة وصل بين "داعش" والمقاتلين الجدد الراغبين بالالتحاق بالتنظيم. وكان ما يسمى بمجلس الشورى في تنظيم "داعش" أصدر قرارا بتولية غلوس منصب والي الرقة بعد مقتل أبو سياف التونسي، من قبل طيران التحالف في أيار (مايو) الماضي، والإرهابي الأخير هو الذي كان أمر بقتل الطيار الشهيد معاذ الكساسبة.
وينحدر أبو غلوس من عائلة ثرية، كما أن له شقيقا يدعى أحمد محكوم بالحبس مدة خمس سنوات وثلاثة أشهر بتهمة الترويج لجماعات إرهابية باستخدام الشبكة العنكبوتية.

التعليق