السفير الكوري يؤكد دعم بلاده لجهود الأردن لتحقيق أمن واستقرار المنطقة

تم نشره في الأحد 4 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • السفير الكوري في عمان تشوي هونغ هي يتحدث لوكالة الأنباء الأردنية "بترا" أمس. -(بترا)

عمان - أكد السفير الكوري في عمان تشوي هونغ هي، أهمية الزيارة التي قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني الشهر الماضي إلى كوريا والدفعة القوية التي اعطتها للعلاقات بين البلدين.
وقال بمناسبة العيد الوطني لبلاده ان هذه هي الزيارة الخامسة لجلالته إلى كوريا حيث عكست وأبرزت التعاون والعلاقات المتميزة بين البلدين والتي تحتفل بمرور 53 عاما على تأسيسها، مشيرا إلى الدور القيادي لجلالة الملك عبدالله الثاني والاستقرار الذي ينعم به الأردن بفضل قيادته والذي يحظى باحترام وتقدير المجتمع الدولي.
وبين ان زيارة الملك الناجحة والمثمرة إلى كوريا اشتملت على مباحثات مهمة وتم خلالها توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تصب في مصلحة البلدين الصديقين ابرزها توقيع اتفاقية في مجال التعاون الدبلوماسي ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة، مؤكدا ان بلاده تدعم جهود الأردن بقيادة جلالته لتحقيق أمن واستقرار المنطقة.
ولفت إلى ان حجم التبادل التجاري شهد تزايدا مطردا خلال الأعوام الماضية حيث بلغ العام الماضي 46ر1 بليون دولار في حين كان حجم التبادل التجاري العام 2009 بليون دولار، مشيرا إلى ان هناك 20 ألف كوري يزورون الأردن سنويا للسياحة.
وقال ان اللجنة المشتركة بين البلدين ستعقد اجتماعها الثاني في كوريا هذا العام وسيتم بحث العديد من مجالات التعاون والتوقيع على مذكرات تفاهم واتفاقيات تعاون، مشيرا الى وجود شركات كورية عديدة تستثمر في الأردن في قطاعات مختلفة منها الطاقة والمياه، مضيفا أن هناك شركات أخرى تبحث عن فرصة للاستثمار في الأردن. وبين ان كوريا ستمنح الأردن قروضا ميسرة قريبا بقيمة 50 مليون دولار لتمويل مشروع يتم تنفيذه مع جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية حول البحث والتدريب، وايضا لمشروع معالجة المياه الفاقدة الذي ينفذ بناعور.
وعبر عن تقدير كوريا للدور الإنساني الكبير الذي يقوم به الأردن في استقبال اللاجئين السوريين وتوفير الملاذ الآمن لهم وتقديم الخدمات لهم، والعبء الكبير الذي يتحمله الأردن في هذا الإطار، مؤكدا دعم بلاده لجهود الحكومة الأردنية في هذا المجال. وأكد موقف بلاده من الأزمة السورية الذي يدعو إلى الحل السياسي وانه لا بديل عن هذا الحل. وفيما يتعلق بالوضع على الساحة الفلسطينية أكد تشوي أن أي سلام شامل ودائم يجب أن يكون على اساس حل الدولتين من خلال التفاوض. -(بترا صالح الخوالدة)

التعليق