الاحتلال يفجّر منازل شهداء القدس

تم نشره في الثلاثاء 6 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 10:42 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 6 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 10:44 صباحاً
  • جنود من الاحتلال -(أرشيفية)

القدس المحتلة- فجّرت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الثلاثاء، منازل تعود لثلاثة شهداء في القدس، وأغلقت منزل شهيد رابع بالأسمنت المسلح، تنفيذا لقرارات المجلس الوزاري المصغر في حكومة الاحتلال 'الكابيبنت'.

ووفق وكالة الانباء الفلسطينية "وفا"، فان قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت حي جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة، بعد منتصف الليلة الماضية، وشرعت بضرب طوق عسكري حول منازل شهداء في الحي، وأخرجت من فيها واحتجزتهم في جهة معينة، ومنعتهم من الحركة قبل أن تُفجّر منازل عائلات الشهداء، في حين أشرف رئيس بلدية الاحتلال، المتطرف نير براخات شخصياً على اغلاق منزل الشهيد معتز حجازي في حي الثوري ببلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى بصب الباطون المسلح.

وصاحب عملية التفجير مواجهات بين الأهالي وقوات الاحتلال التي أطلقت وابلاً من القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع والأعيرة المطاطية، في حين يسيطر التوتر الشديد على المنطقة والأحياء المجاورة.

تجدر الاشارة الى أن مجلس الوزراء 'الاسرائيلي' المصغر 'الكابينت' قرر الليلة الماضية استمرار هدم منازل منفذي العمليات والايعاز لوزيرة القضاء بإيجاد آلية لتسريع عمليات الهدم وانهاء الاجراءات القانونية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عنصرية من نوع جديد (خالد صالح)

    الثلاثاء 6 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    الصهاينة أعطوا بعدا جديدا للعنصرية والفاشية والانحطاط الاخلاقي.