فلسطين: شهيدان و4 عمليات طعن جديدة الخميس

تم نشره في الخميس 8 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 07:33 مـساءً
  • الشهيد وسام جمال فرج

القدس المحتلة- استشهد شابان فلسطينيان وأصيب العشرات اليوم الخميس إثر المواجهات العنيفة التي تشهدها الضفة الغربية المحتلة،  فيما أعلنت شرطة الاحتلال عن تنفيذ أربع عمليات طعن جديدة أصيب على إثرها عدد من الجنود والمستوطنين بعضهم إصاباتهم بالغة.

واستشهد الشاب وسام جمال فرج (21 عامًا) وأصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين خلال مواجهات عنيفة اندلعت عند محاولة قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحام مخيم شعفاط في مدينة القدس المحتلة، فيما أصيب 9 من جنود الاحتلال بجراح طفيفة.

إلى ذلك، أصيبت مجندة إسرائيلية وثلاثة مستوطنين بجراح طفيفة بعد ظهر الخميس في عملية طعن على مقربة من مقر وزارة الجيش بتل أبيب، في حين جرى إطلاق النار على المنفذ واستشهاده.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أن فلسطينياً هاجم مجندة قرب جسر "موزيس" بالمدينة بـ "مفك" على مقربة من وزارة الجيش، فأصابها بجراح طفيفة، وسيطر على سلاحها قبل أن يطعن ثلاثة آخرين ويصيبهم بجراح طفيفة.

وقالت الصحيفة إن ضابطاً أطلق النار على المنفذ فاستشهد بالمكان وسط حالات من الذعر بأوساط المستوطنين

كما أصيب مستوطن عصر الخميس بجراح خطرة بعد تعرضه لعملية طعن على مدخل مستوطنة "كريات أربع" بالخليل.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن المنفذ لاذ بالفرار، فيما تقوم قوات معززة من الجيش والشرطة بتمشيط المنطقة بحثاً عنه.

وذكرت مصادر إعلامية عبرية أن الحديث يدور عن أحد حراس المستوطنة والبالغ من العمر 25 عاماً وأصيب على مدخلها.

وعلى إثر العملية، اعتقلت قوّات الاحتلال عددا من الشبان في عمليات تمشيط واسعة نفذتها في أحياء سكنية قريبة من مستوطنة "كريات أربع" شرق محافظة الخليل.

في السياق ذاته، أصيب مستوطن من طلاب إحدى المدارس الدينية  بجراح خطرة بعد تعرضه لطعنة برقبته بشارع "بار ليف" قبالة مقر شرطة الاحتلال بالقدس، فيما اعتقل المنفذ قريباً من المكان.

وذكرت القناة العبرية العاشرة أن المنفذ يبلغ من العمر 15 عاماً، وحاول سرقة سلاح أحد الحراس بالمكان وأصابه بجراح طفيفة، قبل أن يفر من المكان، ويطعن مستوطنا برقبته، ونقل للعلاج بمستشفى "شعاريه تسيدك" والسكين مغروسة برقبته.

وتمكنت قوة خاصة من الشرطة "يسام" من اعتقال المنفذ بالمكان.

وتتواصل المواجهات العنيفة منذ نحو أسبوع في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلة والداخل المحتل ما أسفر عن استشهاد 5 فلسطينيين وإصابة نحو 800 بجراح.

وفي عملية طعن رابعة؛ أصيب جنديان اسرائيليان طعنا في العفولة بالداخل المحتل، حيث قالت مصادر عبرية إن أحد جرحى عملية العفولة هو جندي طعن 3 مرات في صدره وهو بحالة الخطر، مشيرة إلى أنه تم اعتقال المنفذ.

التعليق