وزير الزراعة يفتتح مهرجان الرمان والمنتجات الريفية السنوي بإربد

تم نشره في الخميس 8 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • وزير الزراعة عاكف الزعبي يفتتح مهرجان الرمان والمنتجات الريفية السنوي الثامن في إربد أمس - (بترا)

أحمد التميمي

اربد - أكد وزير الزراعة عاكف الزعبي الاهتمام الرسمي والحكومي بدعم القطاع الزراعي بشكل عام، باعتباره رافدا مهما في الاقتصاد الوطني، ما يشجع على استمرارية تدارس الاستراتيجيات والتشريعات اللازمة، والتي تحقق النمو لهذا القطاع ومعالجة أي اختلالات أو مشكلات يعاني منها.
وأشار خلال افتتاحه امس مهرجان الرمان والمنتجات الريفية السنوي الثامن، الذي تنظمه مديرية زراعة محافظة إربد ومركز الرمثا للبحوث والارشاد الزراعي، بدعم من إربد سيتي سنتر ومنظمة العمل الدولية الى أهمية هذا المهرجان في الترويج لمنتجات المزارعين، الذين يشكلون قطاعا واسعا من المواطنين في محافظة إربد، وأن إستمرارية المعرض كتقليد سنوي على مدى السنوات الماضية يعكس مدى نجاحه وفائدته التي تعم على كافة المزارعين.
وبين رئيس اللجنة التحضيرية للمهرجان ومدير مديرية زراعة محافظة إربد المهندس علي أبو نقطة أن المهرجان يمكن مزارعي ومنتجي الرمان من تسويق منتجاتهم وفتح السوق المحلي أمام منتجات الجمعيات المحلية من خلال العرض والبيع المباشر للجمهور.
وقال أن هذا المهرجان الذي يستمر اربعة أيام يأتي بالتعاون مع العديد من المؤسسات الحكومية ممثلة بمديرية البيئة ومديرية السياحة وغرفة الصناعة والتجارة وجمعية كفرسوم لمنتجي الرمان وجمعية جديتا التعاونية وجمعية أيام زمان ومراكز تعزيز الانتاجية إرادة ومؤسسة الغذاء والدواء ومؤسسة الاقراض الزراعي والاتحاد النسائي واتحاد المزارعين.
وثمن رئيس جمعية وادي جديتا التعاونية عبد المجيد خطاطبة جهود مديرية الزراعة والجهات الداعمة لإقامة هذا المهرجان بشكل سنوي، ما يمكن المزارعين والعاملين بصناعة المنتجات الريفية من الترويج لزراعتهم وبيع بضائعهم مباشرة للجمهور.
ولفت المستثمر موسى أبو حسان الى أهمية القطاع الاستثماري ودوره المجتمعي باعتبار الاقتصاد حلقة تواصل تربط بين مصالح مكونات المجتمع العاملة فيه بشكل متكامل بين بعضها البعض.
وطالب مزارعو الرمان وزارة الزراعة الاستعجال بحل مشاكلهم المتمثلة بإنشاء مصنع لدبس الرمان في المنطقة وتوسيع عملية التسويق وتصريف المنتجات ودعم الإنتاج المحلي لزيادة الإنتاج بما يسهم بحل مشكلتي الفقر والبطالة والعمل على إعادة رسم وفتح الطريق المؤدية لوادي الفوتحة كون الطريق الحالية وعرة وخطيرة جدا.
وكان مدير زراعة محافظة إربد المهندس علي ابو نقطة أشار إلى أن المساحة المزروعة بالرمان في محافظة إربد حوالي 2700 دونم منها 800 دونم ببلدة كفرسوم، ويقدر إنتاج المحافظة الكلي المتوقع بـ 7 آلاف طن من الرمان وأن مزارعي الرمان يواجهون عدة مشكلات وبحاجة لحل.
وأضاف أن تصنيع الدبس في المنطقة ما يزال بالطريقة اليدوية ويتم على مستوى المزرعة ويستلزم تصنيعه إنشاء وحدات تصنيع للمزارعين وأن المديرية تدعم إنشاء وحدات تصنيع خاصة بالمزارعين وهي أفضل من المصنع وأن المديرية ستعمل على دعم هذا التوجه.

التعليق