الأمير علي: لا أحد فوق القانون ولا لتأجيل انتخابات "الفيفا"

تم نشره في الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 08:50 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 09:32 مـساءً
  • سمو الأمير علي خلال إعلان ترشيحه للفيفا - (تصوير: محمد ابو غوش)

عمّان - الغد - اكد سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد كرة القدم، رفضه تأجيل الانتخابات لاختيار رئيس جديد للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، والمقررة في 26 شباط (فبراير) المقبل.
وقال سموه في بيان صدر عن مكتبه الاربعاء: "لقد أظهرت الأحداث الأخيرة في الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا أن لا أحد فوق القانون، وينبغي الآن السماح للجنة الأخلاق أن تكمل عملها بقوة وفي الوقت المناسب. ومع ازدياد عمق الأزمة فقد برزت الحاجة لأن يتجاوز الاتحاد مرحلة القيادة المؤقتة وأن ينتخب رئيسا يتحمل المسؤولية. إن تأجيل الانتخابات المقررة سيرجئ فقط التغيير المطلوب وسيصنع المزيد من عدم الاستقرار، وسيكون تلك بمثابة رسالة للعالم أنه لم تتم الاستفادة من الدروس وأن صفقات الباب الخلفي نفسها التي شوهت سمعة الفيفا في المقام الأول ما تزال مستمرة".
وأضاف الأمير علي: "على أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم، أن يتذكروا أن كل الاتحادات الوطنية واللاعبين والمدربين والمشجعين حول العالم يراقبون ما يحصل. إن على اللجنة التنفيذية عدم التدخل في مسار العمل الحالي الذي وضعته اللجنة الانتخابية الخاصة، فقد تم اعتماد التاريخ 26 شباط (فبراير) قبل 3 أشهر بإجراءات واضحة ضمن إطار قوانين الفيفا، وقد وفر ذلك وقتا كافيا للمرشحين لإعلان نيتهم بالترشح وما يزال الباب مفتوحا، لا يصح تغيير قوانين اللعبة بعد شارة البدء".

التعليق