إيران تخسر 3 من كبار جنرالاتها في سورية

تم نشره في الخميس 15 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • عناصر من الحرس الثوري الإيراني -(أرشيفية)

 طهران- قالت وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء إن ضابطين كبيرين في الحرس الثوري الإيراني قتلا في سورية بينما كانا يقاتلان مسلحي داعش وذلك قبل هجوم مزمع للجيش السوري بدعم من طهران.

وأضافت الوكالة في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء أن الميجر جنرال فرشاد حسوني زاده والبريجادير حميد مختار بند قتلا في معارك يوم الاثنين.

وقال مسؤولان إقليميان كبيران لـ"رويترز" إن إيران أرسلت آلاف الجنود إلى سورية خلال الأيام القليلة الماضية لتعزيز هجوم بري مزمع للجيش السوري على مقاتلي المعارضة في حلب ومن المقرر أن تدعمه ضربات جوية روسية.

وأصبح موقف الحكومة السورية أقوى بعد أسبوعين من الضربات الجوية الروسية التي يقول الكرملين إنها تستهدف داعش فيما تقول واشنطن إنها تستهدف أيضا جماعات المعارضة الأخرى.

وكان قيادي كبير آخر في الحرس الثوري الإيراني يدعى حسين همداني قتل الأسبوع الماضي بينما كان يقدم المشورة للجيش السوري قرب حلب.

وطهران حليفة الرئيس السوري بشار الأسد الرئيسية في المنطقة وأمدته بدعم عسكري واقتصادي منذ بدء الصراع السوري الذي دخل عامه الخامس.-(رويترز)

التعليق