عزت ارتفاع كلفة العلاج لإجرائها "عمليات دقيقة ومعقدة"

"المستشفيات الخاصة": علاج 800 يمني بكلفة 15 مليون دينار

تم نشره في الجمعة 16 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 06:48 مـساءً
  • سرير في مستشفى خاص بعمان -(ارشيفية)

عمان- أكد رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري استعداد المستشفيات الخاصة في المملكة لتقديم كافة الإمكانيات المتوفرة لديها للتخفيف من معاناة الجرحى والمرضى اليمنيين، اذ عالجت 800 جريح خلال الفترة الماضية.

وقال الحموري في بيان اصدرته الجمعية اليوم الجمعة :" ان اجمالي تكلفة علاج الجرحى اليمنيين الموجودين حاليا في الاردن، من الذين يتلقون العلاج في مستشفياتها الخاصة بلغ حوالي 15 مليون دينار ما يعادل نحو 21 مليون دولار".

واضاف "ان اجمالي عدد الجرحى اليمنيين الذين عولجوا في مستشفيات المملكة يقدر بنحو 800 جريح، ومن المتوقع أن يرتفع العدد خلال الفترة المقبلة بسبب استمرار النزاع المسلح في اليمن الشقيق".

ولفت الحموري الى إن التكلفة التقريبية الإجمالية لعلاج الجرحى اليمنيين في الأردن خلال الفترة الماضية، بلغت 15 مليون دينار (21 مليون)، عازيا ارتفاع كلفة العلاج بالقول "إن جميع مراحل علاج الجرحى استوجبت اجراء عمليات دقيقة ومعقدة، وباهظة الكلفة".

واوضح ان معظم اصابات الجرحى اليمنيين كانت اصابات ناجمة عن قتال مسلح وانفجارات وتلقي شظايا وعيارات نارية، ومنها إصابات شديدة في الرأس والصدر والبطن، ومنها ما هو في العظام، وجميعها استوجب اجراء عمليات جراحية صعبة وعناية مشددة.

وتابع الحموري ان نسبة كبيرة من الحالات تعاني من التهابات حادة ناتجة عن الإصابات والعمليات التي اجريت لهم في اليمن في ظروف غير مناسبة نظراً لما تعانيه المستشفيات اليمنية من نقص في الكوادر والمستلزمات الطبية بسبب الأحداث المؤسفة هناك.

وأشار إلى أن الملحق الصحي بالسفارة اليمنية في عمان، يتابع عن كثب أوضاع الجرحى اليمنيين، وانه يتوقع زيادة عدد الجرحى القادمين الى الاردن خلال الفترة المقبلة نتيجة وجود نحو 8 آلاف جريح حاليا داخل اليمن ، ويحتاج علاجهم إلى تقنيات وامكانيات طبية متطورة . (بترا)

 

التعليق