138 مليون مستخدم لـ"ألعاب الموبايل" في المنطقة

تم نشره في السبت 17 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • الهواتف الذكية -(تعبيرية)

إبراهيم المبيضين

عمان –  قال رئيس رابطة مصنعي الألعاب الإلكترونية الأردنية نور خريس الأسبوع الماضي إن الأرقام العالمية تظهر أن حوالي 138 مليون يستخدمون "ألعاب الموبايل" في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
وقال خريس في تصريحات لـ"الغد" إن هذا الرقم مايزال متواضعا قياسا بعدد سكان المنطقة، وعدد اشتراكات الخدمة الخلوية في المنطقة، وهو ما ينبئ بفرص نمو كبيرة لعدد مستخدمي هذه الألعاب التي تتجاوز إيراداتها العام الحالي حول العالم مستوى الـ11 مليار دولار.
وأوضح خريس أن الارقام العالمية تشير الى ان اكبر عدد لمستخدمي "ألعاب الموبايل" بحسب الأرقام العالمية يتواجد في قارة آسيا، حيث يبلغ عدد مستخدمي هذه الخدمات في دول اسيا حوالي 740 مليون مستخدم.
وتشير أرقام عربية إلى أن عدد اشتراكات الخدمة الخلوية في المنطقة العربية قد تجاوز الـ400 مليون اشتراك في العام الماضي.
إلى ذلك اكد خريس أن ألعاب الموبايل تعد صناعة واعدة ينتظرها الكثير من النمو في السنوات المقبلة محليا وعربيا وعالميا، وذلك بالتزامن مع الانتشار والنمو المتزايد لاشتراكات الخدمة الخلوية، وانتشار الهواتف الذكية التي تتيح استخدام هذه الألعاب والتطبيقات، داعيا الرياديين للتركيز على هذه الصناعة وابتكار ألعاب وتطبيقات تناسب الهواتف الذكية وتستطيع المنافسة عربيا وعالميا.
تأتي تصريحات خريس بالتزامن مع انطلاق فعاليات القمة الخامسة للالعاب الإلكترونية التي تنعقد اليوم في عمان بمشاركة 500 مشارك وخبير في هذا القطاع، حيث ينظم هذه القمة صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية من خلال مختبر الألعاب الإلكترونية ورابطة صانعي الألعاب الالكترونية اليوم وغدا في عمان والعقبة لمناقشة آخر ما توصلت إليه صناعة الألعاب في العالم. وفي بيان صحفي صدر الأسبوع الماضي عن صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية قال مدير الصندوق صائب الحسن إن تنظيم هذا الحدث العام الحالي وللمرة الخامسة هو امر هام لا سيما وان هذه القمة يشكل الحدث الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط بقطاع صناعة الألعاب الإلكترونية بكافة مجالاته، حيث يشارك في نشاطاتها اكثر من 500 شخص من المهتمين بقطاع صناعة الألعاب الإلكترونية في عمان و200 في العقبة من مبرمجين ومصممين ومستثمرين وشركات محلية وعربية، بالإضافة الى طلبة الجامعات والمدارس المهتمين بتطوير مهاراتهم ومعرفتهم في هذا المجال.
وأضاف الحسن ان الصندوق ولأول مرة سيعقد نشاطات للقمة في محافظة العقبة بالتعاون مع شركة تطوير العقبة سيشارك في نشاطاتها شباب من جميع محافظات الجنوب، وذلك ضمن خطة الصندوق في التوسع بمختبر الألعاب وزيادة عدد المستفيدين من خدماته، خاصة وأن هناك اهتمام من الشباب في محافظات الجنوب بمجال صناعة وتطوير الالعاب الالكترونية.
ويشارك في القمة اليوم خبراء من شركات " جوجل" و " سوني" وحضور شبابي من المتوقع ان يتجاوز الـ 500 شخص.
لى ذلك قال خريس رئيس ان انعقاد القمة الخامسة لصانعي الالعاب الالكترونية يؤكد على جدية الأردن في دعم قطاع صناعة الألعاب الإلكترونية وسعيه الى ان يكون  مركزاً إقليمي لهذه الصناعة التي تعتبر من أنشط الصناعات العالمية على مستوى الإيرادات والتطور التقني، حيث من المتوقع ان تبلغ ايرادات صناعة الالعاب الالكترونية بشكل عام الى 80 بليون مع نهاية عام 2015، وسترتفع خلال العامين القادمين لتصل الى 120 بليونا.
وأضاف خريس أن العالم الآن مفتوح امام شبابنا للمنافسة والقمة تختصر المسافات وتسهل عملية التواصل مع العالم الذي سبقنا بهذه الصناعة، ولذلك جاء دور القمة لتسارع وتدعم الشركات الأردنية والشباب الأردنيين للوصول إلى العالمية.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق