يونس: %30 من سكان العالم يعانون من مرض الصرع

تم نشره في الأحد 18 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً

محمد الكيالي

عمان - أكد رئيس جمعية أطباء أمراض الدماغ والأعصاب في نقابة الأطباء الدكتور عبدالله يونس "أن 30 % من سكان العالم يعانون من زيادة في الشحنات الكهربائية، والتي تعرف بداء "الصرع"، وهي نسبة مقاربة للنسبة بالمملكة".
وفيما أشار إلى "وجود نقص في عدد أطباء الأعصاب وخاصة بالقطاع العام"، بين أن عدد أطباء الأعصاب الاعضاء بالجمعية "يبلغ 53 طبيباً، عشرة منهم يعملون في الخارج".
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن فعاليات المؤتمر الدولي السادس للجمعية، والذي يعقد بالتعاون مع الاتحاد العربي لجمعيات طب الأعصاب، بالتزامن مع المؤتمر الثالث للفرع الأردني لمساندة مرضى الصرع خلال الفترة الواقعة ما بين 21 و24 الشهر الحالي.
وقال رئيس جمعية أطباء أمراض الدماغ والأعصاب في نقابة الأطباء الدكتور عبدالله يونس إنه سيتم خلال المؤتمر عرض أدوية حديثة لعلاج هذا المرض ومرض التصلب اللويحي والذي يقدر عدد المصابين به نحو 3 آلاف مريض في المملكة.
وأشار إلى "أن نسبة المصابين بالصداع النصفي (الشقيقة) تقدر بـ20 % على مستوى العالم والمملكة، فيما تصل نسبة المصابين بالصداع التوتري إلى 64 %".
وبين يونس أنه دعوة 34 محاضرا من أشهر الاطباء في هذا الاختصاص للمشاركة بالمؤتمر، منهم: البرفيسور الأميركي إدموند نوب، مستشار الأمراض الرئوية البروفيسور البريطاني زوما، مندوب الكلية الملكية البريطانية جلاسكو، البروفيسور الياباني كيمورا الذي يعد من أشهر أطباء بـ"فسلجة العضلات والاعصاب" عالمياً، إضافة الى رئيس الاتحاد العربي لطب الاعصاب الدكتور سعيد بوحليقة.
ويشارك في المؤتمر، وفق يونس، أطباء من أميركا وبريطانيا وألمانيا وأسبانيا والسعودية ومصر ولبنان والكويت وفلسطين واليمن والعراق والمغرب والسودان وسورية، إضافة إلى الأطباء من داخل المملكة يمثلون وزارة الصحة والخدمات الطبية والقطاع الخاص.
وقال يونس إن الأطباء المشاركين هم من اختصاص الباطنية والأشعة والعناية الحثيثة والطوارئ والقلب وجراحة الأعصاب والأوعية الدموية، وأطباء أطفال إلى جانب طلبة الطب
بالجامعات الأردنية، متوقعا أن يفوق عدد المشاركين على 200 طبيب وطبيبة. ويناقش المؤتمر مواضيع الأشعة التشخيصية، أمراض الخرف، حالات سريرية صعبة في طب الأعصاب، علاج أعراض التصلب اللويحي المتعدد، الشلل الرعاشي، التهاب الأعصاب المناعي، كيفية منع حدوث الجلطات، التهاب الدماغ الفيروسي بأشكاله المختلفة، علاج الحركات اللاإردية جراحيا واعتلال النخاع الشوكي، إصابات الجهاز العصبي الناتج عن أمراض المفاصل والروماتيزم.
وأكد يونس "وجود نقص في عدد أطباء الأعصاب وخاصة بالقطاع العام"، موضحا ان عدد اطباء الاعصاب الاعضاء بالجمعية 53 طبيباً، عشرة منهم يعملون في الخارج. بدوره، قال رئيس الفرع الأردني لمساندة مرضى الصرع الدكتور محمد شهاب إن المؤتمر يعقد بالمشاركة مع الجمعية بهدف توحيد وتكثيف الجهود العلمية في مؤتمر واحد، ما يتيح المجال للمشاركين الإطلاع على كل تفرعات أمراض الأعصاب، لاسيما أمراض الصرع الذي اصبح الاهتمام به متزايدا على المستوى المحلي والعالمي. يذكر أن المجلس الطبي اعتمد المؤتمر بواقع 20 ساعة تعليم طبي مستمر.

التعليق