أصحاب الوشم هم أكثر عدوانية من الآخرين

تم نشره في الأحد 18 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 04:03 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 18 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 04:59 مـساءً
  • أصحاب "الوشم" هم أكثر عدوانية من الآخرين -(أرشيفية)

ترجمة: ينال أبو زينة

لندن- رغم أن الوشوم "التاتو" أصبحت أمراً شائعاً، إلا أنها ما تزال بعيدة كما يبدوا عن هز صورتها النمطية، وفقاً لدراسة حديثة.

وجد باحثون، من جامعة آنجليا روسكين، رابطاً جديداً يقترح أن أصحاب الوشوم أكثر "عدوانية" من هؤلاء الذين لا يملكونها، بينما يقترحون أيضاً أنك كلما امتلكت وشوماً أكثر، كلما كنت أكثر غضباً.

واعتمدت الدراسة الاستقصائية، المعين نشرها في صحيفة "بادي إميج"، على بيانات استطلاعها لآراء 378 بالغ ما بين الـ20 والـ59 من العمر.

وكان ما نسبتهم 25.7% من المذكورين يملكون على الأقل وشماً واحداً، فيما لم تتجاوز نسبة ما يملكون أكثر من وشم الـ%2.5 من الذين شملهم الاستطلاع.

ووفقاً للبحث "كشف الأشخاص الذين يملكون الوشوم عن مستويات أعلى بكثير من العدوان اللفظي والغضب، فضلاً عن ردود أفعال متمردة، مقارنة بالبالغين غير الواشمين لأجسادهم".

ونظرت الدراسة أيضاً في الصلات المحتملة بين الواشمين وغير الواشمين من الناس عندما يتعلق الأمر بالمؤهلات العلمية، لكنها لم تجد اختلافات كبيرة.

وعلى صعيد متصل، قال قائد البحث، البروفيسور فيرين سوامي: "أحد التفسيرات (للنتائج) هو أن الناس، الذي يتميزون بردود أفعالهم العصبية والغاضبة، يستجيبون لخيبات الأمل والإحباط بالحصول على وشم".

وأضاف "ووجدنا أيضاً أن الواشمين من البالغين حققوا أعلى درجات العدوانية في بعدين من أربعة أبعاد للعدوانية التي قمنا باحتسابها، العدوان اللفظي والغضب". رغم أن الوشوم أصبحت الآن أمراً مألوفاً في المجتمع البريطاني الحديث، ربما تكون للنتائج التي توصلنا إليها تأثيرها على فهم الروابط الشائعة بين الوشوم والسلوكيات العدوانية الخطرة لدى البالغين.

وبواقع الحال، كشفت التقييمات التي جرت في العام 2012- أن 1.5 مليون بريطاني يحصلون على وشم سنوياً.-(الإنديبندنت)

 

التعليق