"جاكوار F-PACE" الجديدة تتحدى قوة الجاذبية

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • سيارة جاكوار F-PACE - (من المصدر)

عمان- تحدت السيارة الرياضية العائلية الأولى من "جاكوار" قوة الجاذبية عبر تحطيمها الرقم القياسي للقيادة على مضمار حلقي بزاوية دوران 360 درجة، وذلك قبل يوم واحد من ظهورها الأول عالمياً في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات. وتمّ خلال هذا الإنجاز الاستثنائي استعراض التصميم القوي لسيارة "F-PACE" خفيفة الوزن وقدراتها الهائلة على الجمع بين الرشاقة والسرعة وأداء السيارات الرياضية.
وتولى خبير القيادة الحماسية البريطاني تيري غرانت قيادة السيارة الرياضية الأكثر عملية في العالم "F-PACE" الجديدة كلياً بدقّة متناهية؛ حيث انطلقت السيارة عبر هيكل حلقي تم بناؤه خصيصاً لهذا الحدث، مستفيدة من أفضل التقنيات المستمدة من السيارات الرياضية ومن مجموعة من مزايا السلامة عالمية المستوى، وذلك لتجاوز المضمار الحلقي القياسي وافتتاح باب تقديم الطلبات لشراء السيارة رسمياً في جميع أنحاء العالم.
وخضع السائق المحترف تيري غرانت لتدريبات بدنية مكثفة مع نظام غذائي خاص لمدة شهرين لضمان استعداده جسدياً لتحمّل قوة الجاذبية التي تبلغ 6.5 درجات، علماً بأنها تتجاوز قوة الجاذبية التي يتعّرض لها رواد الفضاء. وقد استغرق الأمر شهوراً عديدة من التخطيط لضمان نجاح السائق والسيارة في اجتياز هذا التحدي غير المسبوق؛ حيث قام فريق من الخبراء يضمّ مهندسين وعلماء رياضيات وخبراء أنظمة السلامة بدراسة الجوانب الفيزيائية والزوايا والسرعات والأبعاد بدقة بالغة.
واحتفالاً بإطلاق سيارة "جاكوار F-PACE" الجديدة كلياً، سيتم طرح طراز خاص يحمل اسم الإصدار الأول "First Edition" بأعداد محدودة جداً، وذلك خلال السنة الأولى من الإنتاج فقط. ويتوفر طراز الإصدار الأول "First Edition" بشكل حصري إما بمحرك بنزين سوبرتشارجد سداسي الأسطوانات بقوة 380 حصاناً أو محرك ديزل سداسي الأسطوانات بقوة 300 حصان، وبلوني طلاء معدني فريدين، هما السيزيوم الأزرق والذهبي الهادئ، في إشارة واضحة.

التعليق