مراد: نأمل بفتح صفحة اقتصادية جديدة مع تونس بعد زيارة الرئيس السبسي

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد.-(بترا)

عمان-الغد- عبر رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد عن أمله بأن تسهم زيارة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي للمملكة بفتح صفحة جديدة للعلاقات الاقتصادية والتجارية.
ووصف مراد في بيان صحفي، أمس، العلاقات الأردنية التونسية "بالتاريخية والعميقة بمختلف المجالات، وتقوم على الاحترام المتبادل"، مؤكدا ضرورة "الانتقال بالعلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين لمرحلة جديدة من التشاركية والتعاون".
ولفت مراد إلى أن "غرفة تجارة عمان  ستنظم زيارة لوفد اقتصادي أردني كبير لزيارة تونس خلال الشهر المقبل، بالتعاون مع الغرف التجارية في تونس العاصمة وسوسه وصفاقس لبحث تنمية الروابط بين مجتمع الأعمال في البلدين، والبحث في اقامة شراكات تجارية واستثمارية وتوسيع قاعدة السلع المتبادلة بينهما". 
وأشار مراد إلى "عدة مقترحات لتنمية علاقات البلدين التجارية، منها تكثيف التواصل وإرساء دعائم الحوار والعمل المشترك، من خلال تبادل التشريعات والنشرات الاقتصادية والاستثمارية، للتعريف بالفرص المتاحة لدى الجانبين وتوضيح المتطلبات والاشتراطات المفروضة على إدخال السلع إلى لاسواقها".
وأكد اهمية "تعزيز دور الغرف التجارية في تجسير فجوات الاتصال بين فعاليات القطاع الخاص في البلدين".
وطالب مراد "بتشجيع تبادل الاستثمارات بالقطاعات التجارية والإنتاجية والخدمية والمصرفية، باعتبار ذلك وسيلة أساسية لتشجيع تبادل السلع والخدمات، واستغلال الاتفاقيات الدولية والإقليمية التي يرتبط الأردن بعضويتها لما توفره من فرص استثمارية وتصديرية كبيرة لشركاء الأردن التجاريين، وترويج هذه الفرص لدى الشركات في الجمهورية التونسية".
واشار إلى ضرورة تعزيز دور الهيئات الدبلوماسية في الأردن والجمهورية التونسية، للترويج للمنتجات الوطنية والموارد والإمكانيات الاقتصادية المتاحة لدى كل منهما، وتبادل المعلومات حول فرص وإمكانيات الاستثمار بين الجانبين، وتشجيع فعاليات القطاع الخاص للتعاون في مجال الاستثمار المشترك وتشجيع تبادل الوفود الاقتصادية على المستويين العام والخاص".
واكد مراد "ضرورة تشجيع إقامة المعارض والأيام التجارية للتعريف بمنتجات البلدين، والفرص والإمكانيات المتاحة لديهما وإنشاء خطوط نقل منتظمة بين الأردن والجمهورية التونسية بهدف تخفيض كلف النقل وفتراتها والاستفادة من اتفاقية (اغادير) في تعزيز فرص تصدير البلدين إلى السوق الأوروبية".

التعليق