400 حالة اعتداء على شبكة المياه في البادية الشمالية

تم نشره في الخميس 22 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • موظفان في وزارة المياه والري يوقفان اعتداء على شبكة المياه في وقت سابق - (من المصدر)

إحسان التميمي

المفرق- ارتفعت حالات الاعتداء على شبكة المياه في منطقة البادية من 122 العام الماضي، إلى 400 حالة اعتداء العام الحالي، ما تسبب بفقدان كميات كبيرة من المياه تقدر  بحوالي 100 ألف متر مكعب من المياه شهريا، ما يعادل ثلثي نسبة الفاقد من مياه الشرب في البادية، فيما تقدر قيمتها بملايين الدنانير.
وقال مدير مياه البادية المهندس مروان تركي، إن الاعتداءات تسببت بأضرار بالغة بالخطوط الناقلة للمياه، فضلا عن رفعها نسبة الفاقد، مبينا أن الإدارة تنظم حملات دورية بالتعاون مع الأجهزة المختصة في المحافظة، وأنها تقوم في حال ضبط أي اعتداء أكان مجهولا أو لمعتدين معروفين بإبلاغ للحاكم الإداري والذي يقوم بدوره باتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية.
وبين أن التعامل مع الاعتداءات يتم وفق القانون الجديد لسلطة المياه الذي ينص على ايقاع عقوبتين بحق من يثبت عليه جرم الاعتداء على خطوط المياه الناقلة أو الحصول على المياه بطريقة غير مشروعة، موضحا أن هاتين العقوبتين تشمل إحداهما غرامة مالية تصل الى "5 آلاف دينار" فيما تقضي الثانية بالسجن مدة تتراوح بين (6 – 12) شهرا.
واشار الى تسجيل وضبط  122 حالة اعتداء العام الماضي، على خطوط رئيسة ناقلة بالاضافة إلى الشبكات المنزلية، وأن العديد من حالات الاعتداء على الخطوط الناقلة تتم من قبل مجهولين.
وقال إن الوجود السوري في مناطق البادية يقاسم اهلها كمية المياه المخصصة لهم، مبينا ان 35 % من الحصة المائية يستهلكها لاجئون سوريون، وأن المديرية بدأت تنفيذ مشاريع مائية في عدة مناطق بالبادية بهدف التقليل من نسبة الفاقد وزيادة حصة الفرد من المياه.
وأشار تركي الى تسلم مشروع تطوير منطقة عمرة وعميرة وانشاء خزان اسمنتي بمساحة 200 متر مكعب، بالاضافة الى انشاء محطة في منطقة صبحا، مشيرا إلى أنه تم إعادة تأهيل محطة الروضة وانشاء خزان اسمنتي وإعادة تأهيل محطة تحلية الرويشد، متوقعا تخفيف نسبة الفاقد بشكل مناسب في حال الانتهاء بشكل كامل من هذه المشاريع.
وأوضح تركي أن إدارة مياه البادية قامت بحفر بئرين جديدتين في منطقتي الدفيانة وروضة الأمير علي "أبو الفرس" بالتعاون مع شركة مياه اليرموك، بهدف تحسين وزيادة كميات المياه التي يتم ضخها إلى هاتين المنطقتين بعد ثبوت تدني انتاجية الآبار القديمة، مبينا أن عدد المشتركين في المياه داخل منطقة البادية يبلغ زهاء عشرة آلاف مشترك. 

التعليق