القاهرة- لقى شاب مصري مصرعه مساء الأربعاء وأصيب آخر فى مشاجرة على أسبقية الحلاقة فى مركز الفشن ببنى سويف بصعيد مصر.

وتلقى رجال الأمن بمركز شرطة الفشن بلاغاً من مستشفى الفشن المركزى، بوفاة شاب فى العقد الثالث من العمر، متأثرًا بإصابات خطيرة إثر تعدى مواطنين عليه بالضرب بالأسلحة البيضاء .

وتبين من التحريات التي أجرتها الأجهزة الامنية أن مشاجرة نشبت بين "محمد محمد عيد، 22 عامًا"، ليسانس حقوق و"مصطفي محمد أحمد، 23عامًا"، دبلوم فني، داخل أحد صالونات الحلاقة بسبب الخلاف على أسبقية الحلاقة فتطورت لمشاجرة بالأيدي، وأخرج الأول سلاحا أبيض من طيات ملابسه وقام بطعن الثاني طعنه نافذة فى البطن، نُقل على أثرها للمستشفى فى حالة خطرة.

وكشفت التحريات أن أقارب المصاب قاموا بالتعدى على المتهم وطعنه بعدة طعنات فى أنحاء متفرقة من جسده سقط بعدها غارقا ليسقط غارقًا فى دمائه ويلفظ أنفاسه الأخيرة داخل المستشفى .

تمكنت أجهزة الامن من القبض على المتهمين والحاتهم للنيابة التي مرت بحبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيق.(العربية)