إربد: وثيقة شرف تنبذ ظاهرة إطلاق العيارات النارية

تم نشره في الخميس 22 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:20 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 22 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:33 مـساءً
  • وثيقة شرف في إربد تنبذ ظاهرة إطلاق العيارات النارية - تعبيرية

إربد- وقع وجهاء وشيوخ عشائر وممثلو فاعليات شعبية اليوم الخميس وثيقة شرف في ديوان العشيرة ببلدة حكما تنبذ ظاهرة اطلاق العيارات النارية في المناسبات حملت عنوان "لا...توقف لا تقتلني بفرحك".

واكد مساعد محافظ اربد خالد عليمات، الذي حضر توقيع الوثيقة، دور المواطنين في التعاون مع الاجهزة الامنية لحماية الارواح من هذه الظاهرة الخطيرة وأهمية التوعية بقيمة الانسان وضرورة الحفاظ على النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق.

وقال ان مثل هذه المبادرات أخذت تنتشر بين أوساط المجتمع في محافظات عديدة لزيادة الوعي والثقافة وبيان مخاطر ومآسي إطلاق العيارات النارية في المناسبات المختلفة سواء في جاهات أو أعراس أو مناسبات نجاح في التوجيهي والجامعات وغيرها وتلاقي قبولاً وتأييداً بشكل ملفت للنظر.

وأكد مساعد مدير شرطة اربد العقيد حابس الهواوشة دور المواطنين في المحافظة على الأمن من خلال تقيدهم بالأنظمة والقوانين، مشيراً إلى أن المديرية في إطار قرار لمديرية الأمن العام ستلاحق أي مخالف للقانون يقوم بإطلاق عيارات نارية في الأفراح وضبطه وتحويله إلى القضاء.

من جهته، بين مدير شباب اربد السابق طلال البطاينة أنه لن يكون هناك توسط من قبل أي شخصية لدى الجهات الأمنية لأي مخترق لما نصت عليه الوثيقة.

وتحدث رئيس بلدية اربد الكبرى الاسبق المحامي عبد الرؤوف التل ومدير الاوقاف الدكتور فايز العثامنة والنائب الاسبق حميد البطاينة، والشيخ محمود العبابنة عن الظاهرة؛ مؤكدين أهمية اجتثاثها وتحفيز المواطنين وتوعيتهم بمخاطرها.

وكانت عضو مجلس بلدي اربد الكبرى عن منطقة حكما نجود فتحي بطاينة اكدت إن مختلف عشائر البلدة رحبت بالمبادرة لوقف اطلاق العيارات النارية في الأفراح والمناسبات التي باتت تشكل هاجسا مجتمعيا ينذر بالخطورة نظرا لعدد الوفيات المتزايدة جرّاء هذه الظاهرة.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لا اطلاق نار في المناسبات (عبدالله محمد ابراهيم هيشان عنيزات)

    الخميس 22 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    من المؤسف جدا اطلاق النار في المناسبات مما يؤدي الى زهق ارواح بريءه نرجو من الله العلي القدير ان يتوقف الناس عن اطلاق النار في جميع المناسبات وخاصه الاعراس والنطاح في التوطيهي حفاظا على ارواح الناس