رد من وزارة السياحة والآثار

تم نشره في الأحد 25 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً

بالإشارة إلى ما جاء في صحيفتكم يوم الأربعاء الموافق 21 / 10 / 2015  تحت عنوان "إعفاء حملة الوثائق الإسرائيلية من شرط الإقامة مدة 24 ساعة بالمملكة" وعملا بحق الرد، وباستجابتكم الدائمة واحترام الرأي والرأي الآخر نرجو نشر التوضيح التالي..
"حول موضوع  إعفاء عرب الـ48 القادمين من فلسطين عبر بوابة المعبر الجنوبي من رسوم الدخول؛ الحقيقة ان هناك تعديلا جرى وشمل هذه الشريحة الحاملة للوثيقة من رسوم تأشيرة ( فيزا) الدخول بالاتفاق مع سلطة اقليم البترا التنموي شريطة ان يكون حاملا للوثيقة وان يقوم بشراء تذكرة بقيمه 90 دينارا لدخول المواقع لضمان اقامته ثلاث ليال حسب ماجاء بقرار الاستثناء".
"والأهم ان هذا الاتفاق تم بين الوزارة وسلطة اقليم البترا التنموي وليس كما ذكر في صحيفتكم  مع السلطة الفلسطينية وهذا باعتقادي يخلق تساؤلا واشكالا".
رد المحرر؛
أولا: يحمل الرد السابق تناقضين مع كتاب رسمي عممته وزارة السياحة والآثار على الجمعيات السياحية وحصلت "الغد" على نسخة منه ونشرت مضمونه في الخبر الذي حمل عنوان "إعفاء حملة الوثائق الإسرائيلية من شرط الإقامة مدة 24 ساعة بالمملكة".
التناقض الأول ؛ هو أن الكتاب كان يشير في مضمونه إلى فئة "حملة الوثائق الاسرائيلية" بينما يشير ردكم إلى فئة "عرب الـ48"!
أما التناقض الثاني؛ هو أن الكتاب أكد استثناء حملة الوثائق الاسرائيلية من شرط الاقامة لمدة 24 ساعة في المملكة ؛ لكن الرد السابق يبين أن القرار هدفه ضمان إقامة عرب الـ48 لمدة ثلاث ليالي!.
ثانيا : الكتاب أشار إلى كلمة السلطة دون أن يوضح ما هي هذه السلطة إن كانت الفلسطينية أو سلطة إقليم البترا.

التعليق