لمبات "بي أون" الذكية تحمي المنزل من السرقات

تم نشره في الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • مصابيح بي اون الجديدة - (ارشيفية)

مريم نصر

عمان- اليوم استطاع العلماء جعل المصابيح تملك قدرات خارقة تستطيع القيام بأمور تسهل على المرء حياته، فمصابيح الـLED هذه والتي يطلق عليها اسم "بي اون" تستطيع تعلم روتين المرء اليومي في انارة منزله والقيام بإضاءة المنزل عندما يعود المرء الى المنزل وإطفائها عند خلود المرء الى النوم من دون حاجة المرء الى القيام بذلك بنفسه.
والمميز في هذه المصابيح المدهشة أنها تحمي المنازل من السرقات في حال غاب صاحب المنزل عن منزله لأيام عدة ومن دون الحاجة لإطلاق صفارات الانذار وقبل أن يفكر السارق في اقتحام المنزل.
وفقا لموقع الشركة المصنعة لهذه المصابيح على شبكة الإنترنت، فإن فكرة تصنيع هذه المصابيح جاءت من قبل مديري الشركة ارفيند باليغا واليكسي ايرتشاك اللذين كانا يوما في إجازة عائلية طويلة وفكرا في ابتكار نظام يحمي المنزل من السرقات ويجعل السارق يظن أن هنالك أشخاصا في المنزل، ومن هنا ولدت الفكرة وبدأ التنفيذ لإنتاج مصابيح LED باسم "بي اون".
ويشير الموقع الى أن التكنولوجيا يجب أن تطوع لتسهيل الحياة الى المرء ومنحه الأمان، وتعمل هذه المصابيح من خلال شبكة البلوتوث التي وضعتها شركة "كوالكم" المتخصصة بالتقنيات اللاسلكية، وهذا يعني أن النظام لا يحتاج الى نظام مركزي معقد داخل المنزل؛ فالمصابيح تعتمد بعملها على تطبيق يجرى تحميله على الهاتف المحمول حيث يقوم المستخدم ببرمجه مصابيح منزله حسب جدول زمني. وتمتلك تلك المصابيح الذكية كذلك ميكروفونات مدمجة تلتقط الأصوات مثل صوت جرس الباب أو صوت وقع الأقدام على السلالم أو صوت جرس الانذار لكي تشعل المصابيح ويصبح الخروج أو الدخول الى المنزل أسهل.
وفي حال جاء متطفل أو سارق الى المنزل واستطاع النظام تلقي الأصوات، فإن المصابيح ستنير من تلقاء ذاتها ليعتقد السارق أن هنالك أشخاصا في المنزل فلا يستطيع الاقتحام.
كما أن تلك المصابيح مزودة بأنظمة وبطاريات وتستطيع الإنارة في حال قطع التيار الكهربائي كما يتم اطفاء النور بالتدريج لمنح قاطن المنزل الفرصة للوصول الى غرفة نومه للخلود الى النوم.

mariam.nasr@hotmail.com

التعليق