"كندا تقدم الشكر": لوحات شبابية ترنو نحو المستقبل

تم نشره في الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • جانب من معرض "كندا تقدم الشكر" - (من المصدر)
  • جانب من معرض "كندا تقدم الشكر" - (من المصدر)

إسراء الردايدة

عمان- ضمن احتفالية "كندا تقدم الشكر"، احتفلت السفارة الكندية بطريقة مختلفة من خلال دعم للأطفال والشباب عبر إطلاق العنان لخيالهم وإبداعاتهم في التعبير عن أنفسهم ومخاوفهم بالألوان عبر لوحات فنية.
"كندا تقدم الشكر" معرض ومزاد الفن الشبابي حمل لوحات فنية ذات مضامين مختلفة، ولكن في غالبيتها تحمل ألما وأملا في الوقت نفسه لفئات عمرية مختلفة شارك في رسمها أطفال وشباب من مخيم الزعتري ومجمع الأشرفية الثقافي الاجتماعي- التابع لأمانة عمان.
بين رسومات لحمامة سلام ووطن وبيت فارغ، طفل حزين، وأم تحتض طفلها، خيم وأطفال يلعبون، وبالرغم من الألم الذي يمكن استشعاره من خلال النظر إليها، فإن الأمل أكبر عبر حيوية الألوان والابتسامة التي زينت الملامح الحزينة، عبر ورش عمل امتدت لأربع ساعات أسبوعيا على مدى أربعة أشهر.
والرسالة التي حملها هذا المزاد والمعرض الفني، بحسب السفير الكندي في عمان برونو ساكوماني، هي التعبير عن الشكر والامتنان للنعم وتقديم الشكر لمن ساعد من هم أقل حظا وتقديرا للشباب ومنحهم فرصا للتعبير عن أنفسهم.
وفي كلمته خلال المعرض الفني الذي أقيم في السفارة الكندية الأسبوع الماضي، أعرب ساكوماني عن امتنانه لحكومة وشعب الأردن لضيافتهم الكريمة للمحتاجين، قائلا "تفخر كندا بتقديم مجموعة واسعة من المساعدات الإنسانية والإنمائية في جميع أنحاء المملكة. وبهذه المناسبة، تود السفارة الكندية أن تقول شكراً".
الفنانة التشكيلية السورية رنا صنيج، التي أشرفت على الورش، بينت في حديثها لـ"الغد"، أن الورش كانت في بدايتها صعبة لأن الأطفال تحديدا في مخيم الزعتري والشباب كانوا قد اعتادوا هذه الزيارات وشكلياتها، فبات الأمر لديهم بأن من يأتي مرة لن يعود، ولذا كانت ردة الفعل في البداية هي التحفظ، لكن حين عاودت وتكررت الزيارات تحول الأطفال والشباب شيئا فشيئا، وباتوا منفتحين أكثر ومرحين وقادرين على التفاعل معها وبين بعضهم بعضا، واستمتعوا بما للألوان من قدرة على كشف مشاعرهم ومنحهم مساحة للتعبير عن أنفسهم بدون أن يضطروا للكلام.
وهنا تحولت الصورة لكلمة وصوت ورسالة وأمل وحلم، والرسالة التي تحملها كل لوحة كافية لتحكي ما شهده كل فرد منهم سواء في مخيم الزعتري أو من المشاركين من مركز الأشرفية.
هذا ورصد ريع اللوحات المشاركة في المعرض والمزاد إلى البرنامج الفني في مركز الأشرفية والنشاطات الشبابية في مخيم الزعتري.
"كندا تقدم الشكر" كان برعاية شركة "زين"، شركة النسر العربي للتأمين، JIRPAC، Le Meilleur، The Source Saint George Wines، ماريوت، كارنيغ، جراند حياة، بوليفارد أرجان، شيراتون، ترينيتا وAdam and Eve.

التعليق