افتتاح مدرستين "بالزعتري" لمواجهة اكتظاظ الطلبة السوريين

تم نشره في الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • مخيم الزعتري للاجئين السوريين في المفرق-(أرشيفية- تصوير: محمد أبو غوش)

حسين الزيود

المفرق-  افتتحت وزارة التربية والتعليم ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة ( اليونيسف) مدرستين جديدتين، تم إنشاؤهما في مخيم الزعتري للاجئين السوريين بمحافظة المفرق من قبل منظمة اليونيسف وبدعم من جهات دولية مانحة، وفق مدير التربية والتعليم للواء البادية الشمالية الغربية الدكتور صايل الخريشا.
وقال مدير الإعلام والاتصال في منظمة اليونيسف سمير بدران إنه وبافتتاح هذه المدارس فإن التغطية الجغرافية لقواطع المخيم تكون قد تمت بشكل متناسق وبما يخدم العملية التعليمية للطلبة السوريين في مخيم الزعتري، موضحا أن المخيم يبلغ عدد سكانه قرابة 80 ألف لاجئ.
ولفت بدران إلى أن نسبة الأطفال من سكان المخيم تبلغ 50 %، مشيرا إلى أن هناك زهاء 25 ألف طفل من اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري ضمن المراحل العمرية المدرسية.
وقال إن المدارس التي أنشئت في بدايات تأسس المخيم لم تكن كافية ما اسهم بلعب دور سلبي في التحاق الطلاب بمدارس المخيم من خلال عمليات التسرب الناجم عن الاكتظاظ الطلابي وانعدام توفر المدارس بشكل كاف في معظم قواطع مخيم الزعتري، مبينا أن التوسع في إنشاء المدارس بمخيم الزعتري يأتي بهدف تحسين نوعية التعليم ومواجهة الاكتظاظ الطلابي.
ولفت بدران إلى أن تمويل المدارس الجديدة جاء من قبل الاتحاد الأوروبي وحكومة ألمانيا من خلال بنك التعاون الألماني، فيما مولت الحكومة الكويتية مدرستين تم افتتاحهما في شهر أيلول ( سبتمبر) الماضي.
وثمن ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة ( اليونيسف) روبرت جينكينز دور الدول المانحة لانشاء المدارس في مخيم الزعتري وبما يدعم قطاع التعليم للطلبة السوريين، لافتا إلى أن التعليم أمر مهم لمستقبل سورية وبما يساهم في تمكين الأطفال من بناء بلدهم بعد العودة إليها.
وأكد الخريشا أن المدرستين الجديدتين التي أنشأتهما اليونيسف ستلعبان دورا مهما في مواجهة الاكتظاظ الطلابي الذي تشهده مدارس في المخيم، فضلا عن الدور المهم في مواجهة حالات التسرب التي تقع من قبل بعض الطلبة بذريعة الاكتظاظ في الغرف الصفية.
وبين أن عمليات توزيع المدارس من الجهة الجغرافية في قواطع المخيم سيكون أمرا مهما من حيث التيسير على الطلبة الذي يغطون مساحة شاسعة في أرض المخيم من دون توفير مدارس، ما سيلبي حاجات الطلاب في الالتحاق بالمدارس المختلفة.
وقال الخريشا إن المدرستين الجديدتين تتسعان لقرابة 1200 طالب بواقع 600 طالب لكل منهما، موضحا أن كل مدرسة تتكون من 11 غرفة صفية.
ولفت إلى أن إجمالي عدد المدارس التي تنتشر في مخيم الزعتري يبلغ الآن 24 مدرسة، منها 12 مدرسة صباحية للإناث و12 مدرسة مسائية للذكور، مشيرا إلى أن القاعات الصفية باتت أفضل من قبل بكثير، حيث تتسع الغرفة الصفية لما بين 40 إلى 45 طالبا وطالبة من أصل طلبة مخيم الزعتري البالغ عددهم أكثر من 22 ألف طالب وطالبة.
Hussein.alzuod@alghad.jo

التعليق