الختالين: الإنتاج الزراعي في وادي الأردن يشهد تراجعا أكثر من 50 %

تم نشره في الأربعاء 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • مركبات تفرغ حمولتها من الخضار في سوق العارضة المركزي بالأغوار الوسطى -(أرشيفية)

حابس العدوان

الأغوار الوسطى – يشهد سوق العارضة المركزي ارتفاعا تدريجيا بالكميات الواردة مع اقتراب الموسم الزراعي في وادي الأردن من ذروته، في حين ما تزال أسعار البيع تراوح عند مستويات متدنية.
وبحسب مدير السوق المهندس احمد الختالين، فإن الكميات الواردة من الخضار ما تزال دون معدلاتها السنوية، مبينا أن الموسم الحالي يشهد تراجعا بنسبة كبيرة تفوق 50 % مقارنة مع الموسم الماضي.
ولفت الختالين إلى أنه لا فائدة ترجى من بقاء الأسعار كما هي عليه الآن لأنها لا تغطي كلف الإنتاج والتسويق، موضحا أن ما يشهده الموسم من بداية متعثرة سينعكس سلبا على المزارع بالدرجة الأولى، ومن ثم على جميع مكونات القطاع والمستفيدين منه.
وتراوحت الكميات الواردة إلى السوق خلال اليومين الماضيين بحسب الختالين ما بين 200 و250 طنا بنسبة زيادة تبلغ 20 % تقريبا، مقارنة مع الاسبوع الماضي، قائلا "إن هذه الكميات ما تزال تقل عن الموسم الماضي بنسبة تزيد على 50 %، ما يؤشر إلى تراجع واضح في الإنتاج في الوادي".
وأرجع الختالين اسباب التراجع إلى العوامل الطبيعية خاصة موجة الحر التي اجتاحت المنطقة نهاية آب (اغسطس) الماضي، والتي أثرت بشكل كبير على الإنتاج المبكر في وادي الأردن، وتسببت بتأخره عن موعد إنتاجه المفترض، إضافة إلى تخوف المزارعين من تكرار مسلسل الخسائر مع استمرار إغلاق أسواق الدول المجاورة.
التراجع دفع بعدد من التجار إلى إغلاق محالهم في السوق لعدم وجود مؤشرات على انفراج الاوضاع على مستوى التسويق والتصدير.
ويرى الختالين أن غالبية التجار لم يقووا مع بداية الموسم على دعم المزارعين لبدء موسمهم الزراعي، ما انعكس على عملهم في السوق لأن المزارع مجبر على توريد منتوجاته لمن وفر الدعم له.
وتراوحت أسعار بيع صندوق الخيار ما بين 80 قرشا ودينارين، والكوسا ما بين 1.5 و3 دنانير، والباذنجان ما بين دينار و1.3 دينار، والفلفل ما بين 1.5 ودينارين للصندوق.
 ويأتي هذا التباين في الاسعار حسب جودة المنتج، اذ ان الانتاج في بداياته يكون ذا جودة اقل من الانتاج المتأخر.
وتوقع الختالين تحسن الاسعار خلال الاسابيع القادمة مع استمرار تراجع الكميات الواردة إلى السوق، مع توقعات بقدوم منخفضات جوية ستؤدي إلى انخفاض درجات الحرارة بشكل كبير، لافتا إلى أن هذا الامر سيؤدي إلى انتهاء الموسم الشفوي بشكل كلي، اضافة إلى تباطؤ نمو المحاصيل والإنتاج في وادي الأردن.

habes.alodwan@alghad.jo

التعليق