الدفاع المدني و"الأمانة" تحذران

محافظة العاصمة تنهي تحضيراتها لاستقبال فصل الشتاء

تم نشره في الأربعاء 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • فصل الشتاء(تعبيرية)

عمان - أكدت محافظة العاصمة أنه تم الانتهاء من اتخاذ جميع الترتيبات والتحضيرات والخطط اللازمة للتعامل مع الظروف الجوية المتوقع ان تشهدها المملكة خلال فصل الشتاء، فيما حذرت المديرية العامة للدفاع المدني من حالة عدم الاستقرار الجوي السائدة.
وقال محافظ العاصمة خالد أبو زيد، في تصريح صحفي أمس، انه تم عقد اجتماع موسع للجنة المحلية للدفاع المدني في بداية الشهر الماضي، تمخض عنه اعداد خطة الطوارئ وبطريقة تفصيلية توضح المهام والواجبات وتحديد الصلاحيات وتسخير كل الامكانات لوضع الخطة موضع التنفيذ والاستعانة بإمكانيات القطاع الخاص.
واشار إلى أن التوجيهات صدرت لكل المعنيين لإدامة غرف العمليات الرئيسة والفرعية وتحديث جميع البيانات والخرائط والمعلومات الخاصة بآليات القطاع الخاص لتكون متاحة لاصحاب القرار في مواجهة الظروف الجوية الصعبة.
إلى جانب التأكد من توفير مخزون استراتيجي في مستودعات التموين لمواد الطحين والاعلاف وتوفر المحروقات والغاز، ومراجعة قوائم مراكز الايواء وتحديث بياناتها، بالاضافة لتوجيه الحكام الإداريين بالتنسيق مع الجهات المعنية لترحيل اصحاب بيوت الشعر القاطنين بمناطق منخفضة والاودية ومجاري السيول حماية لهم ولممتلكاتهم.
على صعيد متصل، حذرت المديرية العامة للدفاع المدني من حالة عدم الاستقرار الجوي السائدة، داعية للاقلال من الحركة على الطرق التي تشهد غباراً كثيفاً ما أمكن، وتوخي الحيطة والحذر في أثناء القيادة خاصة على الطرقات الخارجية في مختلف أنحاء المملكة.
وشددت، في بيان صحفي أمس، على الاحتفاظ بالعلاجات الخاصة للأشخاص الذين يعانون أمراض الربو والأزمات الصدرية والابتعاد عن جوانب الأَودية وأَماكن تشكل السيول.
كما دعت الى الانتقال من الأماكن المنخفضة إلى أماكن مرتفعة وأكثر أماناً، وبخاصة لمن يقطنون في الوحدات السكنية المتنقلة مثل الخيام وبيوت الشعر.
ونبهت الى الابتعاد عن الحفر الإنشائية نظراً لتحولها إلى مصائد للأشخاص في حال تجمع مياه الأمطار في داخلها ، مع ضرورة قيام المشرفين على الأعمال الإنشائية بوضع الإرشادات التحذيرية والحواجز المرئية على جوانب هذه الحفر تجنباً لتعريض حياة الأشخاص لخطر السقوط فيها.
وشددت على تفقد وصيانة شبكات وقنوات تصريف المياه والعبارات، وعدم المغامرة بقطع مجرى السيول سواء بالمركبات أو سيراً على الأقدام، مؤكدة أهمية تثبيت الأجسام القابلة للتطاير وبخاصة من على أسطح المباني، واللوحات الإعلانية تجنباً لتطايرها أو لسقوطها على الأشخاص المارة.  - (بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله يعطيكم الف عافية ما قصرتو (معتصم ابوزنطك)

    الخميس 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    والله يا جماعة نشهد انكم ما بتعرفوا تجهزوا اشي.. الانفاق مسكرة و الشوارع غرقانة و ياريت المسؤول يعترف بخطأه يقدم استقالته بسبب التقصير ..