بيريز: حل الدولتين أو فقدان إسرائيل "يهوديتها"

تم نشره في الأربعاء 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • الرئيس الإسرائيلي المنتهية ولايته شمعون بيريز

القدس المحتلة  -  حذر الرئيس الإسرائيلي السابق، شيمون بيريز، من أن غياب حل سلمي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني يرتكز على حل الدولتين، يهدد بالدخول في حرب داخلية مع الفلسطينيين، مما قد يفقد إسرائيل غالبيتها اليهودية في نهاية المطاف.
وتجنب بيريز توجيه انتقاد مباشر لرئيس الوزراء الحالي، بنيامين نتنياهو، لكنه قال في في مقابلة مع "الأسوشيتد برس"، امس الاثنين، إن القيم التي ورثها هو ورئيس الوزراء الراحل إسحاق رابين من مؤسس الدولة اليهودية ديفيد بن غوريون، في خطر. 
وأضح بيريز: "أن تكون ثمة دولة يهودية على جزء من الأرض خير من أن تحوز الأرض كلها دون دولة يهودية".
وتابع: "على إسرائيل تطبيق حل الدولتين من أجل مصلحتها هي لأننا لو فقدنا الأغلبية، ونحن الآن متساوون (مع الفلسطينيين)، لن تكون لنا دولة يهودية أو دولة ديمقراطية. هذه هي المسألة الرئيسية، وللأسف هم (الحكومة) يعملون في اتجاه مضاد لذلك". 
وأضاف أن البديل لحل الدولتين هو استمرار الحرب ولا يستطيع أحد الاستمرار في الحرب إلى الأبد، لافتا: "إن قلت علينا العيش بالسيف فلا تنس أن ثمة سيوف أخرى". 
واعتبر بيريز أن مبادرات نتنياهو للسلام لم تخرج أبدا عن نطاق الأقوال،  قائلا: "الحكم على أي سياسي أو حكومة يكون بطريقة واحدة، وهي سجل ما فعله أو ما يفعله وليس ما يقوله".  - (وكالات)

التعليق