علماء يكشفون النقاب عن السبب الرئيسي للبدانة

تم نشره في الاثنين 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • تعاطي مواد غذائية مختلفة يؤثر سلبا على الصحة الاستقلابية - (أرشيفية)

عمان- الغد- كشف العلماء الأميركيون النقاب عن السبب الرئيسي لزيادة وزن الإنسان. واتضح أن السمنة ناجمة عن تنويع طعامه.
فقد أجرى علماء في جامعة تكساس ومدرسة فريدمان للعلم والسياسة لدى جامعة تكساس دراسة مشتركة توصلوا من خلالها إلى استنتاج مفاده أن تنوع الأطعمة وليس نمط العيش المستقر كما اعتقد سابقا هو ما يتسبب بالدرجة الأولى في السمنة.
وكانت الدراسة تهدف إلى تقدير خطر نمو مرض السكري لدى الإنسان. وشارك في التجارب ما يزيد على 6.8 آلاف متطوع خضعوا للدراسة منذ العام 2000. وكان العلماء يعالجون معلومات عن طعام هؤلاء ويقيسون خصورهم، بحسب ما جاء على موقع "روسيا اليوم".
واقترح على المشاركين في التجربة تناول وجبات طعام مختلفة طيلة تلك الفترة. وقد دلت الدراسة على أن خطر الإصابة بالسمنة يزداد لدى أولئك الذين تتنوع وجبات طعامهم.
ويرى أصحاب الدراسة أن تعاطي مواد غذائية مختلفة يؤثر سلبا على الصحة الاستقلابية أي على التمثيل الغذائي، علما أن الاحتفاظ بوزن الجسم على مستوى واحد يمكن أن يتحقق من خلال جريان العمليات الاستقلابية في جسم الإنسان جرياناً طبيعياً. أما تنويع الأطعمة فيؤدي إلى تغيير ضغط الدم ونسبة الجلوكوز في الدم، ما يشكل بدوره خطرا على نظام الدورة الدموية وتكدس الدهون في البطن.

التعليق