العين الرفاعي يدعو إلى إعادة النظر بسياسة القبول الجامعي

تم نشره في الخميس 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد- دعا العين سمير الرفاعي إلى إعادة النظر بسياسة القبول، بما ينعكس على مستوى جودة التعليم العالي في الأردن، وتحقيق تنافسية كفؤة قادرة على تزويد المجتمع بخبرات تعليمية ذات صلة وثيقة بحاجاته الراهنة والمستقبلية.
وأكد في حفل "متميزون من خريجي جامعة اليرموك" الذي نظمه نادي خريجي الجامعة على ضرورة إعادة تعريف الدور الوطني للجامعة في التنمية والتفاعل، ودمج فئات المجتمع، وتوجيه الطاقات الشابة نحو التفاعل المدني الإيجابي مع القضايا الوطنية، وتكريس روح العمل الجماعي وثقافة العمل التطوعي.
 وأكد على الدور الوطني للجامعات، من حيث كونها جامعات، أي أنها تجمع ولا تفرق، وتسهم في عملية الاندماج، وتوجيه الطاقات الشابة نحو التفاعل المدني الإيجابي مع القضايا الوطنية، وتكريس روح العمل الجماعي وثقافة العمل التطوعي. وهذا ما لا ينسجم، مع واقع القبول في جامعاتنا حاليا.
ودعا الى إعادة النظر بسياسة القبول، وبحيث يتم منح حوافز علمية، على شكل نقاط، تحسب في اختيار التخصصات المرغوبة، للطلبة الذين يختارون الدراسة في الجامعات الأبعد عن مساكنهم في المحافظات، وبما يشمل كذلك، تخفيض الرسوم الجامعية لهؤلاء الطلبة.
وقال إلى خريجي هذه الجامعة الذين شغلوا أعلى المواقع السياسية والإدارية في العمل العام وتميزوا في القطاع الخاص، وهم الآن يقودون الإعلام الأردني ومؤسساته وهم قادةٌ ومسؤولون مؤثرون في العديد من مؤسسات الإعلام العربي والعالمي، ومنهم الأدباء والشعراء.
وأضاف ان السنة المقبلة، ستشهد مرحلة أخرى جديدة في عملية الإصلاح السياسي، حيث سيصار إلى إقرار قانون انتخاب جديد وقانون اللامركزية، والبدء في العمل بقانون الأحزاب.
رئيس نادي خريجي الجامعة الدكتور عصام العزام، دعا خريجي الجامعة إلى تجسيد ما اكتسبوه من ثمرات العلم، وفضائل الأعمال والأخلاق، وما أصبحوا عليه من قوة وعزم وإنجاز في خدمة الوطن الحبيب، وأن يكونوا بمثابة العُدة للبلاد، والحُماة البررة للقيم التي يقوم عليها وطننا الغالي.
وألقى رجل الأعمال الأردني خالد المقابلة كلمة باسم المكرمين أشار فيها إلى دور نادي خريجي الجامعة والخدمات التي يقدمها والأنشطة الحافلة التي ينظمها، حيث يستمد هذا النادي قوته وسمعته المتميزة من جامعة اليرموك هذا الصرح العلمي العظيم.

التعليق