ماهر الكيالي: نحن بحاجة إلى تطوير قوانين خاصة بالنشر الرقمي

تم نشره في الخميس 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • عضو مجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب عن الأردن الناشر ماهر كيالي

غيداء حمودة

عمان- أكد عضو مجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب عن الأردن الناشر ماهر كيالي، والذي شارك مؤخرا في مؤتمر الناشرين العرب الثالث الذي عقد في الشارقة، أن ما تم تناوله بشكل حديث في مؤتمر كان موضوع "النشر الرقمي والكتاب الرقمي وآفاقهما المستقبلية".

وشدد في حديثه لـ"الغد" على أهمية وعي الناشرين بالتحديات التي تواجه النشر الرقمي.

واقترح أن تقوم الاتحادات المحلية لدور النشر أن تعقد دورات تدريبية لأعضاءها بخصوص النشر الرقمي، و"أن تقوم بجمع أعضاءها بأصحاب الاختصاص وتوضح حقوق كل طرف".

وأضاف الكيالي أنه يجب أن يكون هناك تفاهم بين الناشر والمؤلف، معتبرا أن من مهمات الناشر أن يقوم بإطلاع المؤلف على تطورات الأمور في الجانب الرقمي أولا بأول.

ومن حيث البعد القانوني، بين الكيالي "أننا بحاجة إلى تطوير قوانين خاصة بالنشر الرقمي".

وأضاف أن على الإعلام دور آخر في تسليط الضوء على الكتب الجديدة والنشر الرقمي.

وحول الرقابة في النشر، قال الكيالي "علينا أن ننتهي من عصر المنع والرقابة في النشر".

واعتبر الكيالي الأردن "سباقا في النشر الإلكتروني" رائيا أنه يجب أن يكون هناك توجه للكتاب الثقافي الفكري وليس فقط الأكاديمي، مما يحقق توازنا أكبر في المشهد.

هذا وتضمن المؤتمر، الذي انطلق برعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة تحت شعار "صناعة النشر: آفاق وتحديات العصر الرقمي"، وشارك فيه أكثر من 300 مختص وجاء بتنظيم من اتحاد الناشرين العرب وبالتعاون مع جمعية الناشرين الإماراتيين، جلسات تتناول مواضيع متنوعة تشمل: المكتبات، والتعليم، والملكية الفكرية، وحقوق الملكية، والقرصنة الرقمية، والتوزيع الإلكتروني، وحرية النشر، والترجمة واللغة العربية، وتطور قطاع النشر، وتطوير المحتوى.

وكانت العاصمة السعودية الرياض قد استضافت مؤتمر الناشرين العرب الأول، الذي أقيم خلال شهر أكتوبر من العام 2009 تحت شعار "مستقبل صناعة النشر في العالم العربي"، فيما استضافت مدينة الإسكندرية في مصر مؤتمر الناشرين العرب الثاني، الذي أقيم في شهر مارس 2013، تحت شعار "تمكين المعرفة وتحديات النشر العربي".

Ghaida.h@alghad.jo

 

التعليق