حوامدة: الشركات الريادية تساهم في تشكيل "ريتش 2025"

تم نشره في الأحد 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • الدكتور بشار حوامدة - (ارشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- قال رئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الأردنية " انتاج" د.بشار حوامدة يوم أمس بان أراء وملاحظات الشركات الناشئة والريادية في قطاع الـ ICT ستشكّل مكونا اساسيا في الطريق لصوغ مبادرة " ريتش 2025" التي جرى الإعلان عن بدء العمل عليها اواخر الشهر الماضي ترجمة للمبادرة الملكية السامية التي وجهت القائمين على القطاع مؤخرا لتطوير خطة عمل تضمن النهوض مجدداً بتكنولوجيا في المملكة، والوصول بالأردن ليصبح مركزا إقليميا للقطاع في المنطقة.
واكد حوامدة في تصريحات صحفية لـ"الغد" بان ممثلي المبادرة الملكية السامية ووزارة الاتصالات وجمعية " انتاج" حريصون كل الحرص على ادماج ومشاركة كل مكونات قطاع تكنولوجيا المعلومات في المملكة لصوغ مبادرة " ريتش 2025" التي بدئ العمل عليها ومن المتوقع الانتهاء منها واطلاقها خلال شهر أيار ( مايو ) المقبل، ومنها الشركات الريادية والناشئة في مضمار تكنولوجيا المعلومات والتي يتجه لتأسيسها الشباب الأردني بشغف واقبال كبير منذ سنوات عديدة مع الطفرة والنمو والفرص المتوافرة في مشاريع العالم الرقمي.
وقال حوامدة بان المبادرة ستعمل على سماع اراء وملاحظات الشباب الريادي القائم على شركات ريادية في قطاع تكنولوجيا المعلومات، وذلك لان هذه الشركات اصبحت تشكل نسبة لا يستهان بها من قطاع تكنولوجيا المعلومات الأردني، وإدراج هذه الملاحظات التي يتفق عليها ضمن المحاور التي ستركز عليها مبادرة " ريتش 2025".
وبيّن أن القائمين على هذه المبادرة يسعون إلى تنظيم فعالية (ورشة العمل) تجمع الشركات الريادية ورياديي قطاع تقنية المعلومات لعرض اهداف مبادرة تطوير القطاع (REACH2025) للنهوض وتحفيز قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والنقاش مع الشركات الريادية حول الخطوات والجهود التي يطمح القائمون على القطاع لتحقيقها في تطوير خطة العمل التي ستضم مجموعة المحاور: بيئة الأعمال للشركات الناشئة، تمويل الشركات، تطوير الموارد البشرية، الطلب المحلي للتكنولوجيا، وتطوير الصادرات والوصول الى الأسواق الأخرى.
ومن المخطط - بحسب حوامدة - ان يتخلل ورشة العمل مناقشة التحديات والمعيقات والحلول الأولية المناسبة للشركات الناشئة وحزمة الحوافز الجديدة والتي سيتم اقتراحها ومناقشتها من خلال الحوار المفتوح.
واكد حوامدة اهمية الشركات الريادية في قطاع تكنولوجيا المعلومات للمساهمة في تطوير القطاع واستمرار نموه، وزيادة مساهمته في التوظيف وتطوير الموارد البشرية، لكنه أكد على ضرورة التركيز من قبل الشباب الذي يسعى لتأسيس مشاريع ناشئة في القطاع لاختيار افكار تحمل ملكية فكرية والعمل بجد واجتهاد لتحويل افكارهم إلى مشاريع انتاجية.

التعليق