مجلس الأعيان يعقد أولى جلساته في الدورة العادية الثالثة

تم نشره في الأحد 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • مجلس الأعيان-(أرشيفية)

عمان- عقد مجلس الأعيان برئاسة رئيس المجلس فيصل الفايز وحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور وهيئة الوزارة اليوم الأحد أولى جلساته في الدورة العادية الثالثة لمجلس الأمة السابع عشر التي افتتحها جلالة الملك عبدالله الثاني بخطبة العرش السامي.

وتقدم الفايز في كلمة القاها خلال الجلسة باسم مجلس الاعيان بالشكر والعرفان لتفضل جلالة الملك عبدالله الثاني بإفتتاح الدورة العادية الثالثة لمجلس الأمـة السابع عشر، مؤكدا ان خطبة العرش السامي ستكون هادياً ومرشداً في سعينا للقيام بواجباتنا الدستورية.

وقال لقد كنا اليوم على موعد مع جلالة الملك المفدى في مشهد وطني يحرص جلالته أن يتجدد كل عام، يؤكد فيه جلالته،والأردنيون ملتفون حوله ،بأن هذا الحمى الأردني العربي الهاشمي سيبقى دوماً بإذن الله وطن الريادة والحرية والعدالة، يسير إلى المستقبل بخطى ثابتة ورؤية ثاقبة، يغيث الملهوف وينصر المظلوم، ويؤمن بوحدة الأمة والمصير الواحد الذي يجمعها ، مؤكدا مساندة ودعم كافة خطوات جلالته ومواقفه وسعيه المتواصل لبناء الأردن الحديث،القادر على مواجهة التحديات وخدمة مصالح الوطن والأمة.

واشار الى حرص مجلس الاعيان على التعاون التام والتنسيق المستمر مع مجلس النواب والحكومة لترسيخ مبدأ الشراكة الحقيقية وفق ما حدده الدستور وخدمة للمصالح الوطنية العليا، ولتحقيق رؤى وطموحات جلالته وتطلعات الشعب، وسنبقى منحازين إلى الإصلاح الوطني الشامل، خدمة للأردن والأردنيين.

وأكد أن الحرب على الإرهاب والتطرف ومختلف القوى الظلامية ستبقى حربنا دفاعاً عن ديننا الإسلامي دين المحبة والعدل والتسامح ودفاعا عن قيمنا الإنسانية النبيلة، منوها الى الذكرى العاشرة لتفجيرات فنادق عمان التى ارتكبتها أياد مرتجفة خائبة من قوى الإرهاب والشر والظلام، مشددا على ان ذلك لن ينال من عزيمة الأردنيين، وسنبقى على العهد نسير خلف ركب قائدنا جلالة الملك عبدالله الثاني، في كل خطوة يخطوها من أجل أمن الأردن ورفعته.

وقرر المجلس تشكيل لجنة من خمسة اعيان لوضع صيغة الرد على خطاب العرش السامي عملاً بأحكام المادة (5) من النظام الداخلي للمجلس، وهم الأعيان : الدكتور معروف البخيت، عبدالاله الخطيب، الدكتور محمد الحلايقة، صالح القلاب، وحيدر محمود.

وانتخب الاعيان الدكتور معروف البخيت نائباً أول للرئيس، وسمير الرفاعي نائباً ثاني، ووجيه عزايزة، والدكتورة نوال الفاعوري مساعدين للرئيس.

ويتألف المكتب الدائم للمجلس من الرئيس ونائبيه ومساعديه، حيث يتم انتخاب النائبين والمساعدين في أول جلسة يعقدها المجلس لمدة سنتين بحسب المادة 6 من النظام الداخلي لمجلس الأعيان.

وكان أمين عام مجلس الاعيان خالد اللوزي تلا نص الإرادات الملكية السامية المتعلقة بفض الدورة الاستثنائية، وإرجاء اجتماع مجلس الأمة، والدعوة إلى اجتماع مجلس الأمة بدورته العادية في الخامس عشر من تشرين الثاني، بالإضافة الى الإرادة الملكية السامية المتضمنة تعيين فيصل الفايز رئيساً لمجلس الأعيان، والإرادة الملكية السامية بقبول استقالة عبد الرؤوف الروابدة من عضوية مجلس الأعيان.

واستهل الأعيان جلستهم بتلاوة ايات من القرآن الحكيم استناداً لأحكام المادة 3 من النظام الداخلي للمجلس.-(بترا)

التعليق