إلغاء كأس أوروبا 2015 غير مطروح إطلاقا

تم نشره في الأربعاء 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً


باريس- استبعد وزير الرياضة الفرنسي باتريك كانر أمس، فكرة التخلي عن استضافة كأس اوروبا 2016 لكرة القدم بعد زيارته ملعب "استاد دو فرانس" المستهدف الجمعة الماضي بثلاثة اعتداءات أسفرت عن سقوط أكثر من 130 قتيلا وعدة جرحى.
وقال الوزير امام صحفيين أمس من الملعب الواقع شمال العاصمة: "لا يمكن للإرهاب ان يوقف الرياضة بأي حال. ستقام كأس اوروبا في ظروف أمنية مشددة، سيتم تعزيزها في ما يتصل مع الاحداث التي نشهدها. لكن الغاء هذا المهرجان الشعبي الكبير غير مطروح على الاطلاق".
وفي السياق ذاته، ستبقى مباريات دوري الدرجتين الاولى والثانية الفرنسي لكرة القدم في موعدها نهاية الاسبوع الحالي بحسب ما ذكر سكرتير الدولة لشؤون الرياضة تييري برايار.
وكانت جميع المسابقات الرياضية في العاصمة باريس قد علقت الاسبوع الماضي من قبل الحكومة الفرنسية اثر الاعتداءات التي ضربت العاصمة.
إلى ذلك، وصف رئيس نادي باريس سان جرمان ناصر الخليفي الهجمات على باريس بانها "عمل شنيع" معتبرا بان العاصمة الفرنسية ستبقى مشعة دائما في عيون العالم.
وجاء تصريحات الخليفي لموقع النادي الفرنسي وقال "اصبت بالصدمة مما حصل شأني في ذلك شان الجميع. خرجت في باريس في تلك الامسية وتم ابلاغي بسرعة كبيرة جدا بالاحداث الدرامية".
واضاف " لا يمكن وصف ما حصل سوى انها اعمال شنيعة. قلبي مع الضحايا وعائلاتهم وأصدقائهم. نيابة عن النادي، أشاركهم أحزانهم وأعرب لهم عن دعمي الكامل في هذه اللجظات الصعبة".-(أ ف ب)

التعليق