الطباع: النظام الجديد لهيئة المكاتب الهندسية يطور اللامركزية بـ"المهندسين"

تم نشره في الأربعاء 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً

محمد الكيالي

عمان- قال نقيب المهندسين ماجد الطباع إن إقرار اللجنة الوزارية القانونية لنظام هيئة المكاتب الهندسية الجديد، يأتي بعد تعديل 90 % من مواده، ليخرج بما يناسب التطور في القطاع الهندسي الاستشاري.
وكانت اللجنة أقرت مؤخرا مشروع نظام هيئة المكاتب في النقابة وتعديلاته، وحظيت بتوافق بين مجلسي الهيئة والنقابة.
وأضاف الطباع أن من أهم مواد النظام الجديد: إعطاء المكاتب، حسابا ماليا من عوائد العمل الاستشاري، لرفع مستوى العمل الاستشاري وتطويره ودعم نشاطات الهيئة، ودفع مساهمات صندوق التأمينين الصحي والاجتماعي، وفق الهيئة العامة، وعمل مظلة اجتماعية واسعة لأصحاب المكاتب.
وأشار إلى أن النظام الجديد، يسهم بتطوير اللامركزية في النقابة، ويرفع دورة مجلس الهيئة من عامين إلى ثلاثة، ما يتيح للمجلس تنفيذ برامجه التي انتخب على أساسها.
وبين الطباع أن النظام الجديد، حدد عدد الدورات للرئيس ونائبه باثنتين بعد أن كانت مفتوحة، كما حدث شروط ومؤهلات مجلس الهيئة المنتخب، وشروط فتح المكاتب بما يتلاءم مع تطورات العمل الاستشاري.
ولفت إلى أن مجلس الهيئة، قام بالتعاون مع مجلس النقابة بتحديث التعليمات الفنية التي تعمل بموجبها المكاتب، وتصدير العمل والكفاءات الاستشاريين خارج الوطن، بما يدعم المكاتب والشركات والاقتصاد الوطني.
بدوره، طالب رئيس هيئة المكاتب الهندسية رايق كامل بإعادة العمل بالضريبة المقطوعة على المكاتب الهندسية، مبينا أن هناك نحو 1200 مكتب هندسي و1600 مهندس من أصحاب المكاتب، ويعمل فيها أكثر من 10 آلاف مهندس ومهندسة، وعلى مجلس الهيئة لوضع حلول مناسبة لمشاكلهم، بما يضمن حسن سير المهنة ورفاهية العاملين فيها.

التعليق