قتلى وجرحى إسرائيليون بعمليتي طعن وإطلاق نار (تحديث)

تم نشره في الخميس 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 03:25 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 08:07 مـساءً
  • من مكان عملية الطعن
  • منفذ عملية إطلاق النار في تل أبيب رائد مسالمة
  • من مكان إطلاق النار شمالي الخليل
  • من مكان إطلاق النار شمالي الخليل
  • من مكان إطلاق النار شمالي الخليل

الغد- قتل ثلاثة إسرائيليين وأصيب عدد آخر الخميس، بعمليتين منفصلتين في "تل أبيب" وقرب مستوطنة "غوش عتصيون" شمالي الخليل، بحسب رواية الاحتلال الإسرائيلي الذي أعلن عن اعتقال المنفذين بعد إصابتهما.

وقتل إسرائيلي في العشرينات من عمره في عملية طعن نفذها فلسطيني بتل أبيب وأصيب خلالها إسرائيليان آخران؛ أحدهما إصابته حرجة، وفق ما ذكرت شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن منفذ العملية الذي تم اعتقاله يدعى رائد مسالمة وعمره 38 عاما من مدينة دورا الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وبعد أقل من ساعتين على العملية؛ لقي مستوطنين اثنين مصرعهما وأصيب آخرون بعملية إطلاق نار بالقرب من مستوطنة"غوش عتصيون" شمالي الخليل.

وقالت مصادر فلسطينية ان الشاب شادي زهري راتب عرفة (24 عاما) من الخليل استشهد برصاص الاحتلال الاسرائيلي عندما تواجد بالصدفة في مكان العملية قرب عصيون.

وبحسب التفاصيل التي أوردها جيش الاحتلال، فإن فلسطينيا مسلحا برشاش "عوزي" قام بالتجاوز عن عدة مركبات أثناء اكتظاظ مروري على مفرق "غوش عتصيون"، وبدأ بإطلاق النار على حافلة كانت تقل مستوطنين ثم واصل سيره وأطلق النار على مركبات أخرى ما تسبب بمقتل مستوطنين اثنين وإصابة آخرين.

وخلال العملية اصطدمت مركبة المنفذ بمركبات أخرى وأصيب بجراح وجرى اعتقاله في المكان على يد جيش الاحتلال. 

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بطل (احمد)

    الخميس 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    احسنت اخبار مفرحه