"القاهرة السينمائي" يمنح جائزة الهرم الذهبي لفيلم إيطالي

تم نشره في الأحد 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً

القاهرة - في حفل ختام غير مبهر لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي مساء الجمعة خرجت ثلاثة أفلام عربية بلا جوائز من المسابقة الرسمية الدولية التي فاز فيها الإيطالي (البحر الأبيض المتوسط) بجائزتين إحداهما (الهرم الذهبي) كبرى جوائز المهرجان.
والدورة السابعة والثلاثون التي استمرت 10 أيام تنافس في مسابقتها الرسمية 16 فيلما من 15 دولة حيث مثل مصر فيلما (الليلة الكبيرة) و(من ضهر راجل) كما شاركت الجزائر بفيلم (مدام كوراج).
وأعلن المنتج البريطاني بول وبستر رئيس لجنة التحكيم في حفل الختام بدار الأوبرا المصرية فوز فيلم (البحر الأبيض المتوسط) سيناريو وإخراج الأميركي من أصل إيطالي جوناس كاربينيانو بجائزة (الهرم الذهبي) التي تمنح لأفضل فيلم ومنح بطل الفيلم قدوس صيهون جائزة أفضل ممثل.
وأرسل كل من كاربينيانو وصيهون رسالة مصورة بالفيديو من نيويورك حيث يوجدان الآن يشكران مهرجان القاهرة ولجنة التحكيم التي منحت الجائزتين.
وتسلمت مسؤولة بالسفارة الإيطالية بالقاهرة جائزتي فيلم (البحر الأبيض المتوسط) وهو إنتاج مشترك بين دول منها إيطاليا وفرنسا وأمريكا ويتناول التحديات التي تواجه المهاجرين الأفارقة إلى أوروبا.
وفاز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة (الهرم الفضي) التي تمنح لأحسن مخرج الايسلندي داجور كاري عن فيلم (فوسي). أما جائزة (الهرم البرونزي) التي تمنح لأفضل عمل أول أو ثان للمخرج ففاز بها الأرجنتيني سانتياجو ميترا عن فيلم (بولينا) وتسلمها مسؤول بسفارة الأرجنتين.
ونالت لويز بورجوان بطلة الفيلم الفرنسي (أنا جندية) جائزة أفضل ممثلة وتسلمها الملحق الثقافي الفرنسي بالقاهرة.
ونال الروماني كورنيليو بوريمبويو مؤلف ومخرج فيلم (الكنز) جائزة نجيب محفوظ لأحسن سيناريو. أما جائزة أفضل إسهام فني ففاز بها الفيلم الكرواتي (الشمس الساطعة) وتسلم الجائزة السفير الكرواتي بالقاهرة.
وسلم الجوائز وزير الثقافة المصري حلمي النمنم ورئيسة المهرجان ماجدة واصف.
وانتقد بعض الحضور غياب أغلب الحاصلين على جوائز المسابقة الرسمية عن حفل الختام. وقال أحدهم لرويترز "(جوائز) مهرجان السفارات". ولم يتسن لرويترز على الفور سؤال مسؤولي المهرجان عن تفسير لعدم وجود كثير من الفائزين.وإضافة إلى غياب كثير من الفائزين بجوائز المسابقة الدولية لم يشهد ختام المهرجان صخبا احتفاليا كان يختتم به دوراته السابقة التي كانت تبدأ برقصات وموسيقى فلكلورية وإطلاق ألعاب نارية في ساحة دار الأوبرا التي اكتفت بشاشة تعرض أغاني بعض الأفلام المصرية.
وفي مسابقة (آفاق السينما العربية الجديدة) -التي تنظمها نقابة المهن السينمائية بمصر وتنافس فيها سبعة أفلام من المغرب والبحرين والعراق وسورية واليمن ومصر- فاز بجائزة أفضل عمل الفيلم السوري (بانتظار الخريف) لجود سعيد. ونال جائزة لجنة التحكيم الخاصة الفيلم البحريني (الشجرة النائمة) لمحمد راشد بوعلي. ومنحت لجنة التحكيم شهادة تقدير للفيلم المصري (في يوم) لكريم شعبان.
أما مسابقة (أسبوع النقاد الدولي) -الذي تنظمه جمعية نقاد السينما المصريين ويضم سبعة أفلام من مصر وقرغيزستان وفرنسا والتشيك والبرازيل وسنغافورة وبولندا- فأعلن الناقد اللبناني محمد رضا والناقد النيجيري شايبو حسيني عضوا لجنة التحكيم فوز الفيلم البولندي (العنكبوت الأحمر) بجائزة شادي عبد السلام لأفضل فيلم.
وفي المسابقة نفسها فاز الفيلم الفرنسي (غريبة، مثيرة، وما إلى ذلك) لليونانية إيفانجيليا كرانيوتي بجائزة فتحي فرج لأفضل إسهام فني. ومنحت اللجنة شهادة تقدير لفيلم (أولمو وطائر النورس) إخراج كل من البرازيلية بيترا كوستا والدنمركية ليا جلوب.
واعلن المخرج المصري أحمد ماهر رئيس لجنة تحكيم مسابقة (سينما الغد الدولية) فوز الفيلم الدنمركي-اليوناني (يورومان) لجابرييل تزافكا بجائزة يوسف شاهين لأفضل فيلم قصير وفوز الفيلم السويسري (خارج الطريق السريع) لرونا مليباتش بجائزة محمد كريم لأفضل فيلم من أفلام مدارس السينما.
ومنحت اللجنة أيضا تنويها لفيلمي (أخو الرضاعة) للأرميني فاهرام مخيتاريان و(أرض الايماءة) للمكسيكية ماريانا فلوريس فيلاليا.
وفاز بجائزة النقاد الدولية (فيبريسي) الفيلم الهندي (أومريكا) لبرشانت ناير.- (رويترز)

التعليق