800 شاب وشابة يتحاورون حول قضايا وطنية مهمة

تم نشره في الأحد 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمّان– الحصانة البرلمانية، ومقدرة الحكومات الأردنية المتعاقبة على التعامل مع الأزمات، والحصاد المائي في الأردن كانت محاور ثلاث مناظرات شارك فيها أكثر من 800 شاب وفتاة من مختلف محافظات المملكة.
مشاركة الشباب بالمناظرات جاءت ضمن برنامج "اطلاقة صوت الشباب العربي في الأردن" والذي أطلقه المجلس الثقافي البريطاني منذ ما يزيد على ثلاثة أعوام وينفذه بالتعاون مع مؤسسة "آنا ليند".
وبحسب بيان للمجلس، أمس، فقد جمعت المناظرات كذلك ستة عشر متناظراً ممثلين لأربع جهات شريكة للبرنامج في الأردن وهي: مركز الأميرة بسمة، ومركز إمداد للإعلام، ومؤسسة مناظرة، ومؤسسة الإبداع العربي.
وقالت مديرة مشاريع المجتمع المحلي في المجلس الثقافي البريطاني ديالا الصمادي: برنامج صوت الشباب العربي الإقليمي يهدف إلى إتاحة الفرص، والأدوات، وتنمية المهارات اللازمة لمشاركة الشباب في إقامة وإدارة مناظرات فعالة من أجل المساهمة في إثراء الحوار البناء والديمقراطي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".
وأوضح البيان أن "صوت الشباب" أطلق بثماني دول عربية هي: الأردن، ومصر، وليبيا، والجزائر، وتونس، والمغرب، وفلسطين، ولبنان، وهدفه تعزيز قدرات الشباب على إدارة المناظرات، وزيادة مهارات المناظرة العامة بين الشباب محلياً، وإقليمياً، ودخل في العام الرابع، وسيستمر لنهاية العام 2017، على مستوى المنطقة العربية. -(بترا)

التعليق