"العدل العرب" يعتمد 25 قانونا كخطوة لتوحيد التشريعات العربية

التلهوني يؤكد أهمية توحيد العمل القضائي العربي لمكافحة الإرهاب

تم نشره في الأحد 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمّان – أكد وزير العدل الدكتور بسام التلهوني، ضرورة توحيد العمل العربي المشترك في المجالات القانونية والقضائية لمكافحة الإرهاب ونبذ العنف ومحاربة غسيل الأموال والاتجار بالبشر وملاحقة الجريمة.
ودعا التلهوني، خلال مشاركته باجتماعات مجلس وزراء العدل العرب التي عقدت خلال اليومين الماضيين بمقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة، إلى تحقيق العدل والأمان ودعم سيادة القانون وتبادل الخبرات القانونية والقضائية العربية وتوحيد الجهود لدعم الأنشطة التي من شأنها النهوض بالعمل العربي المشترك في المجالات القانونية والقضائية، مبيناً "ان التخطيط لمستقبل عربي ضرورة ومن شأنه ترسيخ مستقبل عربي أفضل".
وعرض التلهوني دور الأردن في التصدي للإرهاب ومحاربة الفكر المتطرف، مؤكداً التزام الأردن بالاتفاقيات الدولية التي من شأنها ملاحقة الإرهاب وتجفيف منابعه، بالرغم من التحديات التي يواجهها الأردن بسبب موقعه الجغرافي في ظل الظروف الاوضاع الأمنية التي تشهدها المنطقة وما تفرزه من تنظيمات ارهابية.
وعرض للاجراءات التنفيذية المتعلقة بمكافحة الإرهاب والتي انجزتها المملكة على مختلف المستويات بشكل عام والمستويات التشريعية والتنفيذية بشكل خاص، حيثُ تم تشكيل لجنة وطنية مؤلفة من عدد من المؤسسات والوزارات لتطبيق قرارات الامم المتحدة المتعلقة بالإرهاب.
ووفق بيان أمس ذكر التلهوني أن المجلس اعتمد بختام جلساته، ما يقارب 25 قانونا عربيا استرشاديا في مختلف المجالات القانونية كخطوة جادة نحو توحيد التشريعات العربية باعتبارها من أهم الأهداف التي يسعى المجلس إلى تحقيقها.
وأكد التلهوني أهمية الدور المنوط بمجلس وزراء العدل العرب، الهادف إلى تقوية وتعميق التعاون العربي في المجالات القانونية، وتنمية وتبادل الخبرات والكفاءات بتأهيل الاطر القانونية والقضائية وكفالة تخصصها بما يحقق قدرتها على مواكبة التطور. -(بترا) 

التعليق