العقبة: وصول طائرة روسية ثانية تقل 220 سائحا

تم نشره في الاثنين 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - حطت في مطار الملك حسين الدولي في العقبة أمس طائرة روسية على متنها 220 سائحا، وهي الثانية ضمن رحلات مبرمجة عددها 13 رحلة حتى نهاية العام الحالي، بحسب مفوض الاستثمار والسياحة في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي.
وغيّرت بعض الرحلات السياحية الروسية وغيرها مسارها من شرم الشيخ إلى العقبة والمثلث الذهبي بسبب الأحداث الأخيرة.
وبين ماضي ان افواج السياح الروس ستستمر بالوصول الى العقبة تباعا، مؤكدا ان الاجراءات التي اتخذتها الحكومة من اعادة النظر في الحوافز الممنوحة للطائرات القادمة الى العقبة واعفاء مستخدمي الطائرات من ضريبة المغادرة البالغة 40 دينارا ساهمت بشكل لافت إلى ازدياد حركة السياحة.
وقال ماضي ان خدمات المناولة والاصطفاف في مطار الملك حسين، اضافة الى الحوافز المقدمة للمستثمرين في قطاع السياحة منحت الأردن والعقبة تحديدا فرصة لفتح الباب أمام المزيد من السياح، مشيراً إلى أن المساهمة المشتركة من قبل سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة في دفع نصف تكاليف الترويج للعقبة ودعم وكلاء السياحة والسفر كان لها الاثر الطيب في تسويق العقبة.
واضاف ماضي ان السائح الروسي يقرر وجهته بشكل مفاجئ ودون تخطيط مسبق وفي مثل هذه الاوقات من العام يحاول التوجه الى مواقع سياحية دافئه، مشددا ان الاجراءات الأمنية التي يتخذها الأردن لحماية السائح توازي تلك الاجراءات المتخذه بالدول الأوروبية، وبالتالي لا يتفاجأ بها السائح لكونه معتادا عليها، مؤكدا انتعاش حركة السياحة في العقبة جراء ازدياد اعداد افواج السياح الاجانب.
وبين أن دول اوروبا خاصة الشرقية منها تتخذ العقبة في مثل هذه الاوقات من السنة وجهة للسياحة، مشيرا إلى أن العقبة استقبلت الخميس الماضي فوجا سياحيا من روسيا اضافة الى استقبال فوجا اخر صباح الاحد.
وكان مدير عام هيئة تنشيط السياحة، عبد الرزاق عربيات، أكد في تصريح سابق أن هناك توقعات بارتفاع أعداد الطائرات الروسية، والتي تحمل سياحيا قادمة إلى المملكة خلال الفترة المقبلة لتصل إلى 6 رحلات أسبوعيا، بمقدار من 220 إلى 230 سائحا في كل رحلة.
وقال مدير عام لشركة ترافكو الشركة المستقبلة للسياح، باولو نوشيرينيو، "إن قدوم السياح يأتي نتيجة جهود مشتركة قامت بها الشركة وهيئة تنشيط السياحة الأردنية والتي تعمل بجد في الأسواق الروسية مما أوجد قبلة مناسبة في الأردن كوجهة سياحية".
 يشار الى ان موسكو قررت سحب جميع السياح الروس من مصر والذين يقدر عددهم نحو 80 ألفا، كما حذت حذوها بريطانيا وذلك بعد سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء، بقنبلة، زرعها تنظيم داعش الارهابي .

التعليق