برنامج تدريبي حول "تمويل الحملات الانتخابية"

تم نشره في الاثنين 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان - بدأ أمس برنامج تدريبي حول "تمويل الحملات الانتخابية" عقده التحالف الأردني "رشيد للنزاهة والشفافية" بالتعاون مع الهيئة المستقلة للانتخاب وبالشراكة مع منظمة الشفافية الدولية والاتحاد الاوروبي.
ويهدف البرنامج الذي يستمر يومين الى رفع مستوى وعي الأفراد والمؤسسات بالإجراءات اللازم القيام بها على المستوى الرسمي فيما يتعلق بتمويل الحملات الانتخابية وشفافيتها، ووضع تصورات مقترحة وحلول ناجعة من شأنها أن تحسن الواقع السياسي بما يسهم في تعزيز منظومة النزاهة الوطنية.
وقالت نائب مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب أسمى خضر ان مشروعية الانتخابات تنطلق من نزاهتها وعدالتها وشفافيتها، مؤكدة أهمية الوضوح في التمويل السياسي للحملات الانتخابية، ومدى تأثير المال السياسي بالحملات على العدالة والنزاهة الانتخابية .
وقدمت خضر عددا من الملاحظات والاقتراحات حول قانون الانتخاب التي يجب اعادة النظر بها وتصويبها ووضع قوانين تجرم الاستخدام غير الشرعي للمال السياسي، وتحديد الجرائم الانتخابية بنص في القانون.
وقال نائب رئيس مجلس ادارة "رشيد" أسامة العزام ان البرنامج جزء من خطة لكسب التأييد حول ضبط المال السياسي المتعلق بالحملات الانتخابية، ضمن مشروع وطني هام وهو (نظام النزاهة الوطني).
وأكد أن الجهود المبذولة بمكافحة الفساد والوقاية منه لا تقتصر على سلطة دون أخرى ولا تتحملها مؤسسة رقابية واحدة، وأن المسؤولية ملقاة على عاتق كل فرد وكل منظمة رسمية وشعبية على حد سواء دون تمييز.-(بترا)

التعليق