شركاء التمويل الدولية يدعمون إنتاج الطاقة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

تم نشره في الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً

القاهرة- الغد- ساعدت مشاريع الطاقة والبنية التحتية التي مولتها مؤسسة التمويل الدولية؛ عضو من أعضاء مجموعة البنك الدولي؛ على تعزيز إنتاج الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحوالي أكثر من 10.000 جيجاواط وإتاحتها إلى 11 مليون شخص في المنطقة.
وتمكن شركاء مؤسسة التمويل الدولية من توفير الطاقة لحوالي 10.7 مليون شخص في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا العام الماضي مقارنة مع 1.3 مليون العام قبل الماضي.
ويعزى سبب هذه الزيادة؛ وقدرها سبعة أضعاف؛ إلى استثمارات مؤسسة التمويل الدولية في عدد من الشركات؛ منها شركة (Engro Energy)، وشركة (Laraib Energyand Zorlu Pakistan) في باكستان، وشركة (ACWAPower Jordan) في الأردن، وشركة (Sakr EnergySolutionFZCO) الكائنة في المنطقة الحرة في إمارة دبي.
وفي إطار جهودها للحد من آثار تغير المناخ؛ التزمت مؤسسة التمويل الدولية بتخصيص مبلغ 454 مليون دولار لقطاع الطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ العام 2009.
وتضم هذه المشاريع محطة لتوليد الطاقة من الرياح قدرتها 117 ميجاواط في مدينة الطفيلة بالأردن، هي أول مزرعة رياح تديرها شركة من القطاع الخاص في المملكة.
وذلك بالإضافة إلى مجموعة من محطات الطاقة المتجددة في باكستان التي ستوفر الطاقة إلى 11 مليون شخص، ومحطة للطاقة الشمسية في المغرب بسعة 510 ميجاواط، هي تعد من أكبر المحطات في العالم.
كما قدمت مؤسسة التمويل الدولية مجموعة من القروض بقيمة 207.5 مليون دولار لتمويل إنشاء سبع محطات كهروضوئية للطاقة الشمسية في الأردن من أجل تعزيز إنتاج المملكة للطاقة المتجددة والمساعدة على تطوير قطاع الطاقة لديها.
ويعد هذا المشروع أكبر مبادرة للطاقة الشمسية يقودها القطاع الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

التعليق