أسباب وجيهة لتركيب ألواح الطاقة الشمسية

تم نشره في الأربعاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

علاء علي عبد

عمان- خلال العقود القليلة الماضية، بدأنا نلحظ تغيرا في طريقة تفكير عامة الناس. حيث لم يعد الاهتمام منصبا على إجابة السؤال "ما الخطأ الذي حدث"؟ وإنما أصبح الاهتمام متركزا على إجابة سؤال "ما الذي يمكن أن يكون أفضل مستقبلا؟"، وهذا ما يحدث عندما يتعلق الأمر بأنظمة الطاقة الشمسية الآخذة بالانتشار. فمن أجل غد مشرق، كان علينا أن نبدأ من أمس بالتحضير لخطة معينة نطبقها اليوم، حسب ما ذكر موقع "AmericanPreppersNetwork".
فيما يلي سنذكر عددا من الأسباب الوجيهة التي تدعونا لتركيب ألواح الطاقة الشمسية:
- الحداثة: قد يجهل الكثير من الناس أن الكثير من الدول حول العالم تمتلك شبكات كهربائية قديمة، الأمر الذي قد يتسبب بمشكلة كبيرة في المستقبل القريب. فالعملاق الأميركي على سبيل المثال قد لا يواجه مشكلة في العقود القليلة المقبلة، ولكن إن لم يتم تدارك الأمر منذ الآن فإنه سيواجهون أزمة فعلية على المدى البعيد. فالاعتماد فقط على الشبكات الكهربائية لن يقدم إلا ناقل كهربائي بينما استخدام ألواح الطاقة الشمسية سيضيف مصدرا للطاقة أيضا.
- الاستقلالية: لغاية الآن ينظر العالم للطاقة الشمسية كمصدر إضافي للطاقة، لكن ومن حسن الحظ، فإن هذا الأمر يمكن أن يتغير. فمن خلال قيام المرء بوضع بعض ألواح الطاقة الشمسية على سطح منزله سيجعله أكثر استقلالية وأقل اعتمادا على غيره. ففي حال حدوث كوارث طبيعية أو ما شابه، فإن ضررها يكون أقل من الطبيعي بوجود ألواح الطاقة الشمسية تلك.
- صديق للبيئة: بسب الاعتماد الكبير على الوقود الذي نحتاجه في الكثير من أمورنا اليومية، فإنه أصبح من الضروري جدا أن نبحث وبسرعة عن مصادر أخرى للطاقة. معظم تلك المصادر الإضافية للطاقة تتميز بكونها صديقة للبيئة؛ حيث لا تحتاج للحرق وإنما تعطينا طاقة صافية فقط. وخير مثال على مثل هذه المصادر تبرز الطاقة الشمسية.
- مصدر لا ينضب: إن الاعتماد على الوقود في توليد الطاقة يعد نوعا من المخاطرة كون مصدر هذا الوقود قد ينتهي يوما ما. على العكس من هذا نجد بأن الشمس يمكن أن تمدنا بالطاقة لمدة 5 مليارات سنة مقبلة على الأقل!! الجانب السلبي لاستخدام الطاقة الشمسية هو أن هناك عددا من الدول التي لا ترى الشمس ساعات طويلة في السنة، فتلك الدول قد تتعرض لمواجهة مشكلة في هذا الأمر. ولكن هذه المشكلة يمكن تجاوزها من خلال الاعتماد على مصادر طبيعية أخرى للطاقة كالرياح وما شابه.

ala.abd@alghad.jo

التعليق