2 مليار دولار مساعدات خارجية للأردن في 10 أشهر

تم نشره في الأربعاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • وزارة التخطيط والتعاون الدولي -(ارشيفية)

سماح بيبرس

عمان- قدرت وزارة التخطيط والتعاون الدولي أمس حجم المساعدات الخارجية التي تمّ التوقيع على اتفاقياتها خلال الـ10 أشهر الأولى من العام الحالي بـ2.119 مليار دولار.
وأعلنت الوزارة أمس ملخصا للمساعدات الخارجية الملتزم بها والتي تمّ التوقيع عليها خلال الفترة 1/1/2015 إلى 31/10 /2015، حيث أشار الملخص إلى أنّ مجموع المنح بلغ حوالي 1.129 مليار دولار، ومجموع القروض الميسرة بلغ حوالي 917.994 مليون دولار، فيما بلغ مجموع القروض الميسرة بكفالة الحكومة 72.4 مليون دولار، ليكون المجموع 2.119 مليار دولار.
وجاء في تفصيل الأرقام المعلنة أنّ الاتحاد الأوروبي قدم 5.6 مليون دولار لمشروع نافذة الاتحاد الأوروبي الخاصة ببناء وتحسين القدرات في مجال التعليم العالي، كما قدم 62 مليون دولار لدعم وزارة التربية للتعامل مع أزمة اللاجئين.
أما بنك الاستثمار الأوروبي فقدم 3.85 مليون دولار لدعم نمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وحوالي 0.46 ألف دولار كمساعدات فنية لتنفيذ المبادرة الإقليمية لتطوير الخدمات اللوجستية لخمس دول؛ هي الأردن ومصر والمغرب وتونس والجزائر، مشيرا إلى أن القيمة الكلية للمشروع تبلغ 2.4 مليون دولار.
كما تم تقديم 2.6 مليون دولار كمساعدات فنية لتنفيذ المشروع الإقليمي حول دعم وإنشاء ممرات التجارة والنقل، و42 ألف دولار لتعزيز الاشتمال المالي من خلال الخدمات المالية.
وقدم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي منحة بقيمة 450 ألف دولار لإعداد أول تقرير وطني محدث حول التغير المناخي لفترة سنتين بالأردن، كما قدم هذا البرنامج 2.1 دولار مليون لدعم ادماج أحكام اتفاقيات ريو في السياسات القطاعية الوطنية، و1.5 مليون دولار لدعم وإعداد وتنفيذ استراتيجية الشباب وتشجيع الاندماج والمشاركة للشباب.
أما الصندوق السعودي للتنمية فقدم ضمن المنحة الخليجية 70 مليون دولار لإنشاء وتجهيز مستشفى الأميرة بسمة، و6 ملايين دولار لإنشاء مختبرات الغذاء و12 مليون دولار لإنشاء مركز العلاج بالأشعة، و36 مليون دولار لإعادة تأهيل وصيانة مدينة الحسين الطبية، و52 مليون دولار لتوسعة مركز الحسين للسرطان، و50 مليون دولار لشبكة الألياف الضوئية في إقليم الوسط و30 مليون دولار لإنشاء مدن صناعية في مادبا والطفيلة والسلط وجرش.
وقدم صندوق أبو ظبي للتنمية أيضا، ضمن المنحة الخليجية، 32.5 مليون دولار لإنشاء الغاز البترولي، و70.5 مليون دولار لتوسعة الصوامع الجويدة والعقبة، و126 مليون دولار لتطوير الجامعات الرسمية.
وقدم الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي 0.993 ألف دولار لدعم الجمارك.
وقدمت اليابان 8.4 مليون دولار لدعم تجهيزات ومعدات طبية لوزارة الصحة، و8.4 مليون معدات ومستلزمات طبية والخدمات التابعة لها لصالح وزارة الصحة ومستشفى الأمير حمزة، و82 ألفا مخصصات إضافية لمشروع متحف البتراء.
وقدمت ألمانيا 11.2 مليون دولار لدعم مشروع تزويد المياه للمجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين، و11.2 مليون دولار لتزويد المياه وخدمات الصرف الصحي للمجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين، كما قدمت 658 ألف دولار منحة لإعداد الدراسات اللازمة لتنفيذ مشروع سد الملك طلال، وقدمت ألمانيا 845 ألف دولار كمنحة لتمويل الدراسات التحضيرية لمشروع إدارة النفايات الصلبة.
وقدمت ألمانيا، من خلال الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، 4.4 مليون لحماية البيئة والتنوع البيولوجي و7.3 مليون لدعم الإدارة اللامركزية لمياه الصرف الصحي، و2.6 مليون لتحسين كفاءة الطاقة في سلطة المياه، و1.7 مليون دولار لدعم المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين، و2.8 مليون لتحسين كفاءة استخدام المياه المجتمعية، و4.5 مليون دولار لإدارة المياه العادمة اللامركزية في مدارس المجتمعات المستضيفة، و4.4 مليون دولار لمشروع الإدارة اللامركزية المتكاملة للحمأة.
وقدم الصندوق الدولي للتنمية الزراعية 500 ألف دولار للتنمية الريفية والتشغيل.
وقدمت الولايات المتحدة منحة القمح بحوالي 25.1 مليون دولار، ومنحة الدعم النقدي بقيمة 231.4 مليون دولار، و133.5 لتحسين الخدمات الأساسية للمواطنين و35.7 مليون لتعزيز المساءلة الديمقراطية و29.1 مليون لدعم التنمية الاقتصادية.
وقدمت السويد 5 ملايين دولار لدعم المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين.
وقدم صندوق التكييف 9.2 مليون دولار لدعم زيادة قدرة المجتمعات الفقيرة والأكثر حاجة للتكيف مع التغير المناخي.
وقدمت الصين 4.8 مليون دولار منحة لتمويل معدات ومواد لشبكة المياه في المجتمعات المستضيفة و20.46 مليون دولار للتعاون الاقتصادي والفني وتمويل مشاريع حيوية.
أما القروض فقد قدم البنك الدولي قرضا بحجم 50 مليون دولار لمشروع التنمية الشامل لتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وقدم الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي 100 مليون دولار لدعم مؤسسات ومشاريع القطاع الخاص الصغيرة والمتوسطة، وقدم الصندوق الدولي للتنمية الزراعية 10.840 مليون دولار للتنمية الريفية والتشغيل. وقدم بنك الإعمار الألماني 33.05 مليون دولار قرضا لدعم برامج إدارة مصادر المياه.
وقدمت الوكالة الفرنسية للإنماء 43 مليون دولار مشروع جر مياه وادي العرب، و54.9 لدعم مشروع الممر الأخضر.
كما قدم بنك الاستيراد والتصدير الكوري 12.8 مليون دولار كقرض تكميلي لاستكمال مشروع الفاعل البحثي التدريبي في جامعة العلوم والتكنولوجيا.
وقدمت اليابان قرضا ميسرا موجها لدعم الموازنة العامة تحت باب دعم السياسات التنموية لإصلاح المالية العامة 196 مليون دولار، وقدم البنك الدولي 250 مليون دولار قرض سياسة التنمية الجديد، وقدمت الوكالة الفرنسية للإنماء 169.4 مليون دولار قرض سياسة قطاع المياه.
وبخصوص القروض الميسرة بكفالة الحكومة فقد قدم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية 18 مليون دولار لدعم مشروع أمانة عمان لإدارة النفايات الصلبة في عمان وإنشاء محطة لجمع واستخراج الغاز الحيوي لتوليد الكهرباء.
كما قدم الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي 54.4 مليون دولار لدعم مشروع توسعة محطة كهرباء السمرا. 
يشار هنا إلى أنّ حجم المساعدات الخارجية للعام الماضي من منح وقروض ميسرة بلغت ما مجموعه 1.919 مليار دولار؛ حيث بلغت قيمة المنح الملتزم بها ما مجموعه نحو 1.256 مليار دولار، فيما بلغت القروض الميسرة المتعاقد عليها ما مجموعه نحو 663.18 مليون دولار.

samah.bibars@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ربط المساعدات بالاصلاح (huda)

    الأربعاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    نتمنى ان يتم ربط تقديم المساعدات بالاصلاح الذي يؤدي الى اقامة دولة سيادة القانون وتكافؤ الفرص وهذا يستلزم الغاء الاستثناءات كافة في القبول الجامعي واخضاع كافة الوظائف القيادية والعليا والدبلوماسية الى المنافسة التي تقوم على عنصر الكفاءة لاغير بعيدا عن المحاصصة كما يتطلب الامر الغاء الرواتب التقاعدية لرؤساء الوزارات والوزراء والاعيان والنواب ومن في حكمهم في كافة اجهزة ومؤسسات الدولة المدنية والامنية والعسكرية ليصار الى شمول الجميع بالضمان الاجتماعي لتحقيق المساواة بين الجميع عملا لا قولا