معان: إصابة طالبين بسقوط بوابة مدرسة تؤكد ضرورة صيانة الأبنية المدرسية

تم نشره في الأحد 6 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

حسين كريشان

معان- حمل أولياء أمور، الجهات المعنية في مديرية تربية معان، مسؤولية حادث سقوط البوابة الرئيسية في مدرسة الشفاء بنت عوف الأساسية المختلطة على طالبين في الصف الأول الأساسي، أثناء خروجهما من المدرسة، وذلك لعدم إجراء الصيانة السليمة للبوابة وتثبيتها بالشكل الصحيح.
وأدى الحادث إلى إحداث جروح في الرأس وكدمات ورضوض وصفت بـ الخفيفة، وفق تشخيص أطباء مركز الطوارئ في مستشفى معان الحكومي.
وكانت الحادثة وقعت عندما كانت الطالبة " ليان أبو كركي 6 سنوات والطالب ريان الديخ 6 سنوات، غادرا المدرسة مع نهاية الدروس المخصصة لهما ولدى وصولهما البوابة سقطت عليهما فجأة ما استدعى تدخل أشخاص ومعلمات ونقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج وإبلاغ ذويهما.
وطالب اولياء الأمور من إدارة التربية والتعليم العمل على إجراء الصيانة اللازمة للبوابة حفاظاً على سلامة أبنائهم كون بقاء الحال كما هو عليه يشكل خطراً على غالبية الأطفال، مشيرين إلى أن العناية الإلهية لطفت بالطالبين إذ ان إصابتهما كانت  بسيطة بعد سقوط البوابة الحديدية عليهما.
وأبدى سالم أبو كركي والد الطالبة " ليان " استغرابه الشديد من سقوط بوابة حديدية على رؤوس الطلبة ، وخاصة ان المبنى جديد ، مبينا أن هناك تقصيرا من إدارة التربية في عدم سرعة معالجة موضوع البوابة في الأيام السابقة والتي كانت تعاني من خلل فني في عملية إغلاقها، بعد مخاطبات عديدة من إدارة المدرسة إلى مديرية التربية حول وجود مشكلة في البوابة.
وقال أبو كركي إنه وبعد أن وقع المحظور استجابت التربية، وكانت عملية الإصلاح للبوابة آنية ومؤقتة ولم تكن بالشكل المطلوب ما يهدد سقوطها مرة ثانية، مطالبا الاهتمام بهذه المدارس التي تعاني من التقصير والإهمال في جانب الإصلاحات والصيانة العامة اليومية.
ودعا ولي امر طالب الى اجراء صيانة مستمرة لكل مرافق المدرسة حتى لا يتعرض الطلبة إلى اي حوادث وبالتالي حمايتهم من اخطار تهدد حياتهم.
إلى ذلك، أكد مدير تربية معان حسين الحسنات سقوط بوابة حديدية على طالبين في مدرسة أساسية ، لافتا أنه تم متابعة الوضع الصحي والاطمئنان على الطالبين وهما بصحة جيدة الآن بعد أن تلقيا العلاج في المستشفى واصفا إصاباتهما بـ " الخفيفة "، مشيرا إلى معالجة الخلل للبوابة بطريقة هندسية ومتينة وسليمة يصعب تكرار سقوطها مره ثانية حتى ولوا حادت البوابة عن مجرى السكك فيها.
وأشار الحسنات الى أن أخطاء حدثت للبوابة بسبب العوامل والظروف الجوية التي شهدتها المنطقة وما حملته الرياح من أتربه وغبار أدى إلى إغلاق مجرى البوابة وأحدث اختلالا فيها ما دعا إلى انحرافها عن مجرى السكك الحديدية وتسبب بسقوطها أثناء محاولة فتحها وإغلاقها، مؤكدا حرص التربية على سلامة أبنائنا وبناتنا الطلبة والسعي دائما لحل كل المشكلات التي تعترض مسيرة التعليم ،وتم تنفيذ حملة شاملة وسريعة من قبل قسم الأبنية المدرسية لكافة البوابات الحديدية في مختلف مدارس المدينة لأجراء عمليات الصيانة والإصلاح لها.

التعليق