"صناعة عمان" تشيد بدعم "التربية" لحملة صنع في الأردن

تم نشره في الأحد 6 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- أكد رئيس اللجنة المشرفة على حملة "صنع في الأردن" م.موسى الساكت أهمية الدعم الكبير الذي قدمه وزير التربية والتعليم د. محمد الذنيبات للمرحلة الثالثة من الحملة من خلال توجيهاته إلى مدراء التربية بالتعاون مع فريق الحملة خلال زيارتهم للمدارس وكذلك تنظيم رحلات مدرسية إلى المصانع للاطلاع على آلية عمل المصانع.
وبين الساكت أن المرحلة الثالثة من الحملة التي أطلقتها غرفة صناعة عمان والمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية قد تم تدشينها بزيارة عدد من المدارس المهنية الصناعية خلال الاسبوع الماضي.
وأوضح أن هذه المرحلة ستكون ايضا موجهة في معظمها لطلبة المدارس وخصوصا المدارس الصناعية والمهنية.
وزار فريق الحملة خلال المرحلتين الأولى والثانية حوالي (60) مدرسة توزعت بين حكومية وخاصة وأونروا، كما شملت عددا من المحافظات، حيث قام فريق الحملة بتقديم محاضرات عن أهمية الصناعة في دعم الاقتصاد وتشغيل الايدي العاملة الوطنية، اضافة الى توزيع عينات منتقاة من صناعات أردنية للتعريف بها.
وأوضح الساكت أن المرحلة الثالثة من الحملة ستشمل ايضا تخصيص أرفف في المؤسسات والمولات تحت شعار "صنع بلدي" في عدد منها، وكذلك تنظيم حملات ترويجية عبر الاذاعات والقنوات التلفزيونية، اضافة الى تنظيم عدد من المعارض في المحافظات، وكذلك تنظيم لقاءات تجمع أصحاب المصانع بطلبة المدارس والجامعات، لاطلاعهم على تجاربهم الشخصية وقصص النجاح الخاصة بهم، لحث هؤلاء الطلبة على دخول القطاع الصناعي، لما يتمتع به هذا القطاع من فرص واعدة.

التعليق